آراؤهم

عندما يصبح الأسد فأراً

إن المعارك الدائرة في هذه الأثناء في جميع انحاء سوريا العربية وفي دمشق بالذات من قبل الجيش الحر والانتصارات الساحقة التي يحققها أبناء الثورة السورية ومقدرتهم الفائقة في الوصول إلى معقل المجرم بشار في وسط دمشق هو دليل واضح لقرب سقوط هذا النظام المجرم حيث إن أيامه معدودة بعد ثورة شعبيه عارمة من قبل شعب مسلم مضطهد نال قدرا كبيرا من القتل والتعذيب لأطفاله ورجاله وانتهاك لأعراض نسائه وسلب لحريته وامتهان لكرامته .

ان النظام البعثي المجرم الذي عاث في الأرض فساداً وإجراماً وقتلاً وتعذيباً دون رحمة ولا شفقة لأبناء وأطفال وارتكب جرائم بشعة لإبادة الشعب بات علي وشك السقوط والبشري لشعب سوريا المناضل لزوال هذا الحكم الدكتاتوري الظالم وإن ظهور علامات واضحة لقرب سقوطه ومنها الانشقاقات الكبيرة في صفوف الجيش النظامي حيث يوجد حوالي 20 عميداً و100 عقيد من مختلف القطاعات في تركيا بعد انشقاقهم من سيطرة هذا النظام الدموي بالإضافة  إلي ذلك انشقاق قادة ومسؤولين كبار وسفراء وطيارين من سطوة هذا النظام الدموي .

إن التطورات المتسارعة التي تشهدها سوريا هذه الأيام لها دلالة واضحة علي أن هذا النظام فقد السيطرة الكلية  على البلاد وأن هذا الأسد المجرم بات وشيكاً أن يتحول إلى ” فأر” ذليل مختبئ وأن النصر قريب بفضل الله وإرادة الشعب السوري المناضل .

المجتمع الدولي يندد بما قام به هذا النظام من جرائم ضد البشرية ما عدا أصدقائه من الدول مثل روسيا والصين وإيران التي تري بعين واحدة وتقف ضد إرادة الشعوب ونكرر القول الفصل بأن “من لا ترغب فيه أمريكا لا هو بخير ولا الخير حواليه”…

سوريا العزيزة علي قلوبنا وشعبها الطيب الغالي ومن أرض الكويت العزيزة ندعو الله  لها دوام الاستقرار والحرية والخلاص من هذا النظام البعثي الظالم  ونبتهل إلي الله العلي القدير أن يحقن دماء هذا الشعب وينصرهم وأن نرى هذا البلد العربي المسلم في حال الاستقرار والأمن والأمان …

يقول الشاعر الكبير احمد مطر :

دكتورنا ” الفهمانْ “
يستعملُ السّاطورَ في جراحةِ اللسانْ
أحاكمٌ لدولةٍ..
مَنْ يطلقُ النَّارَ على الشَّعبِ الذي يحكمهُ
أمْ أنَّهُ قرصانْ ؟
لا تبكِ يا سوريّةْ لا تعلني الحدادَ
فوقَ جسدِ الضحيَّة لا تلثمي الجرحَ
ولا تنتزعي الشّظيّةْ
القطرةُ الأولى مِنَ الدَّمِ الذي نزفتهِ
ستحسمُ القضيّةْ
قفي على رجليكِ يا ميسونَ..يا بنتَ بني أميّةْ
قفي كسنديانةٍ..في وجهِ كلِّ طلقةٍ و كلِّ بندقية
قفي كأي وردةٍ حزينةٍ..تطلعُ فوقَ شرفةٍ شاميّةْ
وأعلني الصرَّخةَ في وجوههمْ…… حريّة
وأعلني الصَّرخةَ في وجوههمْ ….. حريّةْ

Twitter@bnder22
Dali-alkhumsan@hotmail.com
        

Copy link