رياضة

تحديث .. “بن همام” .. سعيد بـ براءته

(تحديث..1)  اعتبر القطري “محمد بن همام” ان الحقيقة ظهرت، وضميري مرتاح.. على إثر قرار لجنة التحكيم الرياضي بإبطال قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) القاضي بوقفه مدى الحياة الخميس، معتبرًا أن الوقت ليس للثأر بل للتسامح.

وقال “بن همام” في اتصال مع وكالة (فرانس برس): “الحمد الله.. لقد ظهرت الحقيقة بعد فترة طويلة. لطالما تشبثت ببراءتي طوال فترة التحقيق، لأنني كنت واثقًا بأنه عندما تنتقل الأمور إلى هيئة مستقلة للنظر في هذه القضية، ستظهر الحقيقة وهذا ما حصل”.

وكان الاتحاد الدولي أوقف “بن همام” بعد ان اتهمه بدفع رشاوى لاتحاد منطقة الكونكاكاف (اتحاد اميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) للحصول على أصواتها في الانتخابات الرئاسية التي كان مرشحًا لها ضد الرئيس الحالي السويسري “جوزيف بلاتر” العام الماضي، قبل أن ينسحب منها قبل يوميّن من إجرائها بسبب التهم الموجهة إليه.

وأضاف: “أنا سعيد.. لأنني استطعت إثبات ان كل الادعاءات التي سيقت ضدي لم تكن صحيحة، بل كانت تسعى إلى تشويه صورتي، وسعادتي أكبر لأن زملائي في اتحاد الكونكاكاف استعادوا كرامتهم أيضًا، بعد أن تلطخت سمعتهم بسبب الافتراءات الظالمة.. لقد تعرضوا لظلم كبير، لأن قرار محكمة التحكيم الرياضي ستعيد لهم اعتبارهم”.

وتابع: “الوقت ليس للثأر بل إلى التسامح”.. مشيرًا إلى انه في حاجة إلى استشارة فريقه القانوني قبل الإقدام على الخطوات التالية التي سيقوم بها.




أصدت محكمة التحكيم الرياضي حكمًأ ببراءة رئيس الاتحاد الآسيوي السابق لكرة القدم.. القطري “محمد بن همام”.
وكان الاتحاد الآسيوي أوقف “بن همام” بسبب مفاوضات وتنفيذ عقود محددة وعمليات مصرفية بين حسابات الاتحاد وحسابه الشخصي إبان توليه الرئاسة.
يذكر إن “بن همام” سحب ترشيحه لانتخابات رئاسة الفيفا، ثم مثل في مايو في 2011 أمام لجنة الأخلاق التابعة للـ(فيفا) التي أوقفته بشكل مؤقت.
Copy link