آراؤهم

سوريا تنتصر

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
صرخة مدوية هزت ارض سوريا ودمرت كل ظالم وارعشت كرسي النظام

الله اكبر الله اكبر الله اكبر

صيحات سمعناها على مدى عام واربعة شهور من الاطهاد وقتل الاطفال واغتصاب النساء وقمع الحريات وسفك الدماء، حتى جاء هذا اليوم التاريخي الذي افتلتت فه خيوط اللعبه من ايدي نظام الاسد وتعلقت بأيدي النشامة الاحرار ومن خلالها كسروا ظهر بشار الفار وشتتوا تلاحم عصابة الاسد.

اليوم التاريخ يسجل اسماء الشهداء بقلم من ذهب، والذين ضحوا من اجل نصرة المستضعفين ورفع راية الاسلام هؤلاء هم الابطال.

فعلاً اليوم الشعب السوري الحر يضرب بيد من حديد ويقول ها انا ذا ويبرهن للعالم لن ننتظر تدخلكم، صمدوا رغم المعاناة ورغم الضغوط الداخلية والخارجية ورغم تقاعس الدول العربية لحل قضية الشعب السوري.
الان باتت حياة الاسد مرهونة وإبادة نظامه اصبحت وشيكة في ايام معدودة بعد مقتل اهم رجالات الاسد التي اسفرت عن قطع اذناب من يعاونه من الشبيحة واذناب ايران وروسيا والصين.

ووقوف الشعب السوري الحر امام كل هؤلاء الطغاة ومواجهتهم رغم استعمالهم ابشع انواع التعذيب والقصف الشديد بصواريخ ومدافع الهاون واصتدامهم مع الشبيحة يعد مفخرة لهم.

واسأل الله العلي رب العرش العظيم ان يعجل نصرهم ويحفظ اهلهم ويشفي جريحهم ويرحم شهيدهم ويصبر قلوب ذويهم، اللهم احفظ شعب سوريا اللهم الهمهم النصر المبين اللهم اسقط الطاغيه بشار الاسد اللهم شتت شملهم وشمل من والاهم، اللهم اني اسألك ان ترينا في بشار ومن ولاه في شهرك الكريم شر الانتقام… اللهم امين

Copy link