عربي وعالمي

الحزب المصري الديمقراطي ينتقد الفتوى
الجبهة السلفية تحرم الصلاة على سليمان “الكافر”

أصدر الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى بأسيوط اليوم، بياناً ندد فيه بقيام المتحدث الرسمى باسم الجبهة السلفية بتكفير اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق وتحريم الجبهة للصلاة عليه ووصف الحزب فى بيانه الدكتور خالد سعيد المتحدث الرسمى باسم الجبهة السلفية بمانح صكوك الغفران.

وقال هلال عبد الحميد، عضو الهيئة العليا للحزب وأمين الجنوب، أن الإسلام لا يعرف صكوك الغفران ولا يجيز تكفير المسلمين وأنه مهما اختلفنا سياسيا مع الآخرين فلا حق بنا فى تكفيرهم.

وأضاف عبد الحميد: “كلنا يتذكر فتاوى تكفير السادات والتى انتهت بقتله ثم عاد قاتلوه ليندموا ويعودوا للصواب ولكن بعد فوات الأوان وكذلك فتوى تكفير المفكر فرج فودة والتى انتهت بقتله أيضًا”.

وقال عبد الحميد، إن من يصدرون هذه الفتاوى يسيئون إلى الإسلام ويجب محاكمة هؤلاء”.

Copy link