منوعات

“الأوقاف المصرية” تحذر الأئمة من دعوات إيران: مشبوهة وتهدف لبلبلة عقيدة الأمة

حذرت وزارة الأوقاف المصرية مجددا الأئمة والدعاة من قبول الدعوات لزيارة إيران خلال شهر رمضان.
 

وأعلنت الوزارة في بيان لها اليوم السبت،أن الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي وزير الأوقاف المصرية أرسل تعليمات لجميع المديريات الإقليمية بذلك وأن هناك إجراءات شديدة لمن يخالف تعليمات الوزارة ويقبل تلك الدعوات المشبوهة التي تهدف لبلبلة عقيدة الأمة، كما أن هناك تعليمات واضحة لمديري المديريات الإقليمية بضرورة تكثيف إجراءات التفتيش علي المساجد في رمضان لبيان مدي التزام الأئمة والدعاة بتلك التعليمات وضرورة التواجد داخل المساجد والقيام بإلقاء الدروس الدينية وصلاة التراويح وفقا لخطة الوزارة في شهررمضان والتي تهدف لزيادة الوعي الديني لدي المواطنين ، والتأكيد علي مبادئ الوسطية والاعتدال، وأن هناك تقارير سيتم إعدادها وإرسالها للوزارة لكل من يثبت تورطه في السفر لإيران وسيتعرض للعقاب وفقا لضوابط العمل بالوزارة.

 

وكانت وزارة الأوقاف المصرية قد أصدرت الشهر الماضي نفس التعليمات الواضحة للأئمة والدعاة بعدم السفر لإيران وزيارة ما يسمي بالعتبات المقدسة في إيران بعد أن اتضح أن هناك عددا من الشخصيات الدينية الإيرانية تتوافد علي مساجد آل البيت في القاهرة والمحافظات وتقدم دعوات مجانية مشبوهة لزيارة ما يسمي بالعتبات المقدسة وتحمل تلك الدعوات توقيع بعض الشخصيات الدينية الإيراينة ، والمعروف أن الوزارة تقوم سنويا بإرسال عدد من الأئمة والدعاة لإحياء ليالي شهررمضان في الدول العربية والإسلامية وذلك يتم وفقا لضوابط محددة ومن خلال مسابقة عامة بين الأئمة ، ولذلك تؤكد الوزارة أن سفر الأئمة والدعاة لإيران تحديدا يعد من الأمور المرفوضة لأن أي سفر لإحياء ليالي رمضان بالخارج لابد أن يتم وفقا للضوابط التي تحددها الوزارة.

Copy link