محليات

يوم الموظفين في رمضان طويل.. رغم ساعاته القصيرة

اليوم هو الثالث من رمضان.. لكنه اليوم الأول لدوام الموظفين في الوزارات والإدارات والمؤسسات الحكومية والأهلية، وهو يوم يبدو طويلاً رغم ساعاته القصيرة.

حر.. رطوبة.. إرهاق

ثلاث مفردات بدأ البعض من هؤلاء الموظفين يستخدمونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” و “فيسبوك” بينما الوقت يمضي ببطء شديد، وبعبارات لاتخلو من “الطرافة” يطالب البعض الآخر “بإطلاق سراحهم” وإعتاقهم في هذا الشهر الفضيل الذي اوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار.

وليس الأمر يتعلق وحده بالموظفين.. بل إن المراجعين أنفسهم يشعرون بثقل المسؤولية وهم يتوزعون في أكثر من اتجاه وسط أجواء حارة يكون العطش هو سيد الموقف.

بين الثامنة صباحاً وحتى الثانية يبدو اليوم طويلاً .. وشاقاً ومليئاً بالانتظار!

 

 

Copy link