محليات

ذهول من سكوت البلدية والداخلية على تحويل ساحة منزله إلى سكراب
صناديق “مشبوهة” في العدان صاحبها متهم سابق بتهريب قطع غيار “مسروقة” للطائرات الإيرانية

غريب أمر البلدية ، تدور أعينها على منازل المواطنين لرصد مخالفات “تعسفية” ضد تعديات الاشجار والاسوار ، فيما تغض الطرف عن تجاوزات وشبهات واضحة للعيان ، فقد طرق أبواب مواطن حاملا معلومات خطيرة عن وجود “تل” من الصناديق بجوار أحد منازل منطقة العدان الواقع على شارع الغوص مباشرة .
حتى هنا الامر يبدو عاديا للقارئ ويتساءل ما المعلومات الخطيرة في ذلك؟! ، لكن ما كشفه المواطن من أن مالك هذا المنزل تم القبض عليه منذ عامين او ثلاثة من قبل مباحث امن الدولة بتهمة انه يزود إيران بقطع غيار مسروقة – على الارجح من مؤسسة الخطوط الكويتية – يجعلنا نحن نتساءل: كيف تترك البلدية هذا التل من الصناديق الذي توضحه الصورة بهذا الشكل الاستفزازي ، وهل تحرت المباحث عن محتواها خاصة ان صاحب المنزل متورط بتهمة كبيرة من قبل؟ أفلا يثير هذا المنظر فضول احد من المسؤولين  في وزارتي البلدية والداخلية ؟
تطالب بالتحقيق في هذا  “التل ” الضخم  من الصناديق المكدسة على شارع الغوص أما منزل “المتهم السابق صاحب السوابق الخطيرة”، فقد يحوي أشياء محظورة تمثل خطورة على المواطنين وعلى هيبة الدولة، التي أصبحت أبوابها مشرعة للسرقة.. ومواردها وممتلكاتها عرضة للتهريب.
Copy link