عربي وعالمي

حصيلتها 91 قتيلاً و160 جريحاً
العراق يستيقظ على سلسلة تفجيرات دموية

بعد يوم من تحذيرات اطلقها زعيم تنظيم القاعدة , استيقظ العراق اليوم على سلسلة انفجارات مدوية هي الاكثر دموية منذ ما يقارب عامين، أسفرت عن مقتل 91 شخصاً على الاقل إصابة نحو 160 آخرين بجروح. 
ووقع 22 انفجاراً منها انتحارية وأخرى بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة واخرى مسلحة في 14 مدينة عراقية، واستهدفت في معظمها مراكز امنية وعسكرية للشرطة والجيش, وهذه الهجمات هي الاكثر دموية منذ مقتل 110 اشخاص في سلسلة اعمال عنف مماثلة في مايو 2010. 
وتعد اكبر الهجمات في منطقة التاجي (25 كلم شمال بغداد) حيث قتل 42 شخصا على الاقل واصيب اربعون آخرون بجروح في سلسلة تفجيرات بحزام ناسف وعبوات وسيارة مفخخة، بحسب ما افاد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية ومصادر طبية رسمية وكالة فرانس برس, ودمرت السيارة المفخخة عشرة منازل على الاقل، وشاهد مراسل فرانس برس سكانها وهم يبحثون بين الانقاض عن حاجياتهم.  
Copy link