عربي وعالمي

نائب سلفي مصري: المشير تواطأ مع «الدستورية» واغتصب السلطة التشريعية

قال عضو مجلس الشعب المصري المبطل بحكم المحكمة الدستورية المصرية، ممدوح إسماعيل، إن المشير طنطاوي لم يبال بالشعب وأمواله التي أنفقت في الانتخابات البرلمانية، متهمًا إياه بـ«التواطؤ لحل البرلمان».

وقال «إسماعيل»،في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، الاثنين: «مبارك عمل انتخابات2010 بتزوير فاضح وكوّن مجلس مزور، وقال أمامه للمرشحين المنتخبين من الشعب خليهم يتسلوا».

وأضاف: «والمشير عمل انتخابات 2011-2012 وتكلفت مليار و600 مليون، واستمر المجلس 4 شهور وبعدها حل المجلس بالتواطؤ مع المحكمة الدستورية، وتجمعت الملايين تندد، ولم يبال المشير لا بالشعب ولا أمواله ولا الشرعية، بل اغتصب المشير السلطة التشريعية».، واختتم «إسماعيل» متسائلاً: «ما الفرق بينهما؟ وأيهما أفضل؟».

كانت المحكمة الدستورية العليا قد قضت ببطلان مجلس الشعب، فيما أصدر الرئيس محمد مرسي قرارًا جمهوريًا بعودة المجلس للعمل مرة أخرى، لكن المحكمة الدستورية عادت وأصدرت حكمًا آخر ببطلان قرار رئيس الجمهورية

 

Copy link