محليات

الأذينة بدأ تفعيل الرغبة الأميرية بالتشديد على “الشؤون” في تسهيل معاملات المواطنين

شدد وزير المواصلات ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل المهندس سالم مثيب الاذينة على اهمية تجسيد وتفعيل الرغبة الاميرية بالعمل على تسهيل اجراءات المعاملات وتبسيط انجازها امام المواطنين.
واكد  -خلال ترؤسه اجتماعا موسعا بحضور وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل محمد الكندري والوكلاء المساعدين حيث تابع والحضور اعمال الوزارة- ضرورة استغلال التكنولوجيا الحديثة وتأهيل بيئة العمل وتطوير القدرات الوظيفية لتمكينها من استلام المشاريع الفنية وتقديم الخدمات على اكمل وجه.
من جانب اخر قال الوزير الاذينة ان سمو رئيس مجلس الوزراء سلط الضوء في مجمل نقاطه التي طرحها علي اعضاء الحكومة ومن ابرزها الاهتمام الكبير بدور وزارة الشؤون واهمية الجانب الاجتماعي المناط بها وخاصة في استقطاب الطاقات الشبابية وتحقيق رغباتهم واحتياجاتهم وفق النظم واللوائح المعمول بها بما يمكن الوزارة من القيام بدورها الاجتماعي كمظلة تشمل جميع فئات المجتمع.
واشار الى اهمية احتواء الفئات الشبابية بمشاركة وتفعيل دور المجتمع المدني وجمعيات النفع العام والجمعيات الخيرية والجمعيات التعاونية في تحقيق النجاح لخطط تفعيل دور الشباب في المجتمع وتحقيق طموحاته المشروعة، مطالبا قيادات الوزارة وقطاعاتها المعنية بتكثيف الاجتماعات ووضع الحلول والخطط التنفيذية لتلمس احتياجات واولويات الفئة الشبابية.
ولفت الى اهمية دور مراكز تنمية المجتمع بكافة مناطق الكويت واستغلالها لجذب افكار الشباب ورعاية ابداعاتهم مؤكدا ان الحكومة هي الطرف الوحيد التي تستطيع ان تحول امال الشباب الى افعال.
 
واستمع الاذينة الى شرح تفصيلي من قيادات الوزارة عن اهم المعوقات التي تواجه مسيرة عمل الوزارة لاسيما ما يتعلق بمشروع الميكنة وخطة التنمية.
 وطالب الوزير من الوكلاء المساعدين كل بقطاعه بشرح تفصيلي شامل متكامل يتضمن جدولا زمنيا لمراحل خطة التنمية ومدى انجاز المشاريع الانشائية التي تضمنتها الخطة واعدا بالعمل على فك التداخل والتشابك مع الاطراف الاخري بما يخص مشروع ميكنة الوزارة وذلك لاهمية هذا المشروع في تطور عمل الوزارة وتحقيق خطط التنمية.
Copy link