منوعات

سلفيو مصر: «تطبيق الحدود بات وشيكاً».. والإخوان رافضين: الأمر يحتاج إلى تهيئة

رفض حزب الحرية والعدالة تصريحات عدد من الرموز السلفية بأن «تطبيق الحدود بات وشيكاً» واعتبروا توقيت الحديث عنها غير مناسب، مع وضع الدستور الجديد للبلاد، وهاجم المهندس عزب مصطفى، عضو الهيئة العليا للحزب التصريحات، قائلاً: «هذا الكلام ليس من الدين، أو الشرع»، لافتاً إلى «ضرورة تهيئة المجتمع لمثل هذه الأمور قبل تطبيقها».

وأضاف أن «السلفيين يعلمون قبل غيرهم، أن هذا الكلام غير سياسى ولا يناسب المرحلة الحالية، ولا يصب فى مصلحة مصر، كما أن الحدود فى الإسلام لا تتجاوز 5% من أحكام الشريعة»، لافتاً إلى أن هذه التصريحات هدفها زعزعة الاستقرار فى البلد، لأن تطبيق الحدود يجرى فى أضيق الحدود، ويكون بواسطة السلطتين: «التشريعية» التى تسن القوانين، و«التنفيذية» التى تطبق الأحكام.

وأكد النائب السابق ياسر عبدالرافع، القيادى بالحزب، أن الحديث عن تطبيق الحدود فى هذا التوقيت، يزيد من تأصيل فكرة أن الإسلاميين «رجعيون وظلاميون»، لافتاً إلى أن تطبيق الحدود يكون بشروط يحددها العلماء، ويقومون عليها، وعلى الجميع أن يتحلى بالصبر والهدوء فى المرحلة الحساسة التى نعيشها من عمر الوطن.

 

Copy link