محليات

رغم اختيار البلاد لأول مرة في مهرجان سييت العالمي
سعدية مفرح منعتها “تعقيدات الجواز” من تمثيل الكويت بفرنسا: قصائدي سافرت بدلا مني

بعد ان فرح الكويتيون باختيار بلادهم للمشاركة  لأول مرة في مهرجان سييت للشعر العالمي بفرنسا من خلال الشاعرة سعدية مفرح ، إذا بأعداء النجاح يئدون تلك الفرحة ويمارسون هواية “الروتين” مع الشاعرة الكبيرة التي اختارتها منذ ايام  صحيفة “الجارديان” البريطانية العملاقة  ممثلة لبلادها في خريطة الشعر العالمية التي تنشرها بمناسبة بطولة أولمبياد لندن.
ماذا فعل هؤلاء “الروتينيون”؟ تجيب مفرح :” لم أسافر لفرنسا تلبية لدعوتهم بسبب تعقيدات الجواز لكن قصائدي المذيلة باسم وطني سافرت بدلا مني ، وها هي معلقة في شوارع باريس”.
فهل بلغت اللامبالاة بهؤلاء ان يحرموا الكويت من شرف المشاركة بهذا المحفل العالمي الذي تفاخر الدول بالتواجد فيه لتبرز ثقافة شعبها ومواهب أبنائها؟
إن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب حري به ان يقاضي تلك الجهة التي مارست “تعقيدات الجواز” مع سعدية المفرح ،وهو الصرح المفترض فيه ان ينشر ثقافة الكويت لتنافس إبداعات الامم في المحافل الدولية .