منوعات

«فيديو» لحظة استشهاد أحد أفراد الجيش الحر بدير الزور

لا تكاد تخلو مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة من صور ومقاطع فيديو لمعاناة السوريين اليومية حتى في نهار وليل هذا الشهر الفضيل، فيزداد عدد القتلى من السوريين الذين خرجوا لينالوا الحرية والكرامة ليلقاهم جيش نظام الرئيس السوري بشار الأسد بأسلحته ومعداته الثقيلة فيحصد الأرواح من أبناء شعبه ليصل عدد القتلى إلى ما يقارب الـ 20 ألفاً معظمهم من الأطفال والنساء، حسب ما أعلنت منظمات حقوقية.

وقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لأحد أفراد الجيش السوري الحر في دير الزور، حيث نالته أسلحة جيش النظام برصاص متتالٍ ما أدى إلى عدم قدرة زملائه على إسعافه، فما كان إلا أن لقنوه الشهادتين حتى وافته المنية.

ويأتي هذا في ظل تسارع آلة القتل السوري، وعجز المجتمع الدولي أمام الفيتو الصيني ـ الروسي، والدفاع المتواصل من الروس لحليفهم الرئيس السوري الأسد، ومنه انتقاد روسيا الخميس بشدة على لسان سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي الدول التي تطالب الأسد بالتنحي، واصفة هذه المطالب بأنها معرقلة لجهود التسوية السلمية للأزمة السورية.

وقال لافروف إن مطالبات كالتي تصدر عن حكومات الولايات المتحدة ودول أوروبية وعربية عدة وتركيا تغذي لهب العنف، معتبراً أن مساندة الجماعات السورية المعارضة المسلحة مساندة للإرهاب.

 

 

Copy link