محليات

نظمت العديد من المشاريع الخيرية في شهر الخير
مبرة التواصل: رسم البسمة على الأيتام من “البدون” ومساعدة الأسر المتعففة

*أبوحماده : نعمل على توسيع دائرة المعرفة بالله ونشر العقيدة الصحيحة

*توطين العمل الخيري بتنظيم مشاريع خيرية واجتماعية داخل الكويت

*من أهدافنا توحيد الصف بين فئات المجتمع ونبذ الفرقة والطائفية وتعميق روح الانتماء للوطن

أكد رئيس مجلس إدارة مبرة التواصل الخيرية أحمد محمد أبو حماده أن المجلس ادارة المبرة وضع الجهود المتواصلة  شعار رفعته المبرة  في محاولة منها لرسم بسمة على وجوه الأيتام والأسر الفقيرة في شهر رمضان المبارك لتؤكد من خلالها استمرار تواصلها بتقديم المساعدات الإنسانية ، حيث أن المبرة تعكف على تنفيذ مشروع إفطار الصائم خلال شهر رمضان المبارك، إضافة إلى استقبال وتوزيع زكاة الفطر، وتنفيذ عدة مراحل من مشروع الهدايا الرمضانية والتي تحتوي على مطويات نافعة تتحدث عن فقه الصيام والمسائل والأحكام المتعلقة به .

وكشف أبوحماده في مؤتمر صحفي للتعريف بمبرة التواصل الخيرية كونها مبرة خيرية اجتماعية ، تعمل على توسيع دائرة المعرفة بالله ونشر العقيدة الصحيحة من القرآن والسنة بفهم سلف الأمة والتواصل بين المسلمين، عبر نفض الخلافات الممقوتة جانباً ، والخوض في إصلاح ذات البين ، وتأسيس مجتمع مسلم مترابط قوي البنيان ، وتوحيد الصفوف بين كافة فئات المجتمع ، ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ، خاصة وأن العمل الخيري يعتمد فى نجاحه على  عناصر عديدة أهمها المصداقية والموضوعية، اللتان تكفلان التقدم والتطور والرقي المستمر فإن جهد القائمين على المبرة لديهم نبضات من القلب إلى القلب خارجة من نور القرآن والسنة المطهرة هدفها التعاون على البر والتقوى في إطار تصحيح العقيدة والمفاهيم الخاطئة عند بعض أفراد المجتمع .

وأشار أبوحماده أن الاعتراف بالمبرة من قبل وزارة الشئون الاجتماعية والعمل جاء بعد اشهارها 22/1/2009 ومن أهدافها نشر الوعي الديني والعقيدة الصحيحة فى أوساط المجتمع وتركز على أن الإفادة من الوسائل الحديثة فى الدعوة إلى الله والوصول إلى جميع فئات المجتمع والعمل على توطيد الصلة بين الناس وبين كتاب الله من خلال تفعيل دور حلقات تحفيظ القرآن الكريم والتجديد والابتكار في وسائل الدعوة إلى الله والعمل على زيادة الصلة بين الدعاة إلى الله وبقية أفراد المجتمع والعمل على تفعيل ودعم الجهات الدينية فى القطاعات الحكومية والعمل على دعوة الجاليات غير مسلمة إلى الإسلام عبر توفير الكتيبات والمواد التعريفية بالإسلام بعدة لغات ودعم بعض الأسر المتعففة عن طريق مساعدتها بصفة دورية .
                                    
وبين أبوحماده أن المبرة تنظم عدة مشاريع وأنشطة خيرية واجتماعية داخل دولة الكويت وذلك بناءً على تعليمات المسئولين بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل بتوطين العمل الخيري داخل الكويت نذكر منها على سبيل المثال( مشاريع إفطار الصائم ، ومشروع الحج والعمرة بالإنابة ومشروع الأضاحي ، بجانب رعاية الأسر المتعففة ، مشروع إطعام الطعام ، بالإضافة إلى مشاريعنا الدعوية والتوعوية من حلقات تحفيظ القرآن وتوزيع المصاحف ، ودعوة الجاليات من خلال مكتبنا لدعوة الجاليات ( مركز النور ) والمحاضرات الأسبوعية والشهرية .

وأكد أبوحماده أن النظام الأساسي لمبرة التواصل الخيرية نص على أن هدفها كفالة الأسر الفقيرة والأيتام والأرامل، وطباعة الكتيبات والمطويات الدعوية والأشرطة الإسلامية وتوزيعها داخل البلاد، وإقامة المنتديات والمحاضرات الدينية والثقافية، ودعوة الجاليات للإسلام، وتوزيع المصاحف والكتب، وإقامة ولائم إفطار الصائم، وحفر الآبار وإقامة المساجد، وتنظيم رحلات العمرة للجاليات ونشر تعاليم الإسلام وفق الكتاب والسنة    وتطبيق مبدأ أن أشرف المقامات في الدين الدعوة إلى الله ، و إعمالاً لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم  ” بلغوا عني ولو آية  ” تقوم مبرة التواصل الخيرية بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بتنظيم برنامجها الدعوي الأول تحت عنوان ” لعلكم تهتدون ” وهي عبارة عن محاضرات دعوية فى عدد من مساجد محافظة الأحمدي ، بالإضافة إلى سلسلة محاضرات ” لعلهم يهتدون ” وهي عبارة عن محاضرات شهرية تستضيف فيها المبرة عدد من العلماء والدعاة من داخل وخارج الكويت
وتطرق أبوحماده أنه تم بفضل الإخلاص والتفاني فى العمل من قبل فريق العمل بمبرة التواصل الخيرية حققنا فى أقل من عام العديد من الإنجازات حيث قامت المبرة بفضل من الله فى تلك الفترة الوجيزة على إنشائها تسيير رحلات الحج والعمرة وكان شغلها الشاغل منذ أن تأسست فى الدعوة إلى الله بكل السبل ومنها دعوة الجاليات وقد كان من ثمرة ذلك إسلام أكثر من 120 شخص في تلك الفترة البسيطة ، وكان من أسمى أهدافنا توحيد الصف بين فئات المجتمع ونبذ الفرقة والطائفية وتعميق روح الانتماء للوطن والمحافظة على جميع مرافق الدولة وإبراز الوجه الحضاري للكويت وربط المواطن الكويتي بتراثه العريق من خلال العبارات الوطنية والتربوية والإرشادية ورسم لوحات تراثية وطنية فكان مشروع  ( نبي نزينها ) المشروع الوطني لمبرة التواصل الخيرية ، كما كان من أهم أهداف المبرة كذلك توطيد العلاقات بين المسلمين بعضهم وبعض فى أيام شهر رمضان المبارك من خلال مشروع إفطار الصائم وغيره من المشاريع ، 
                                         

                                                   دعم البدون

وبين أبوحماده أن المبرة ركزة في عدد من مشاريعها على كلمة ” تهتدون ” وهي عبارة عن محاضرات دعوية في عدد من مساجد محافظة الأحمدي ، بخلاف التعاون مع وزارة الأوقاف أيضاً من خلال مشروع سقي الماء وحلقات تحفيظ القرآن الكريم ، والعديد من المشاريع الخيرية الأخرى ككفالة الأيتام من فئة البدون ، ومساعدة الأسر المتعففة ، ومشروع كويت بلا تدخين ( كلينكس التواصل الوقفي ) والذي يصرف ريعه على المشاريع الخيرية ، ومشروع صيفهم جنه ( توفير البرادات وأجهزة التكييف والثلاجات ) للأسر المتعففة ، ومشروع إطعام الطعام على مدى العام ، بالإضافة إلى مشروعنا القادم ( أملٌ جديد ) والذي يهتم بفئة المعاقين المقيمين داخل الكويت وذلك بتوفير الأجهزة والمعدات الطبية لهم كلٌ حسب احتياجاته ، مع تأهيلهم صحياً واجتماعياً لجعلهم أفراد نافعين في المجتمع .
وأوضح أبوحماده كون المرأة نصف المجتمع تم تأسيس  فرع نسائي للمبرة باسم ( مركز ذو النورين النسائي ) يقوم بعدد من الأنشطة منها دروس دينية وذلك داخل العديد من المساجد بمناطق مختلفة من دولة الكويت ، كما تهدف اللجنة النسائية إلى دعوة النساء للتمسك بالعقيدة الإسلامية وفق الكتاب والسنة واقتراح بعض الأفكار المفيدة على الجهات المختصة في مجالات التربية والتعليم والإعلام ، فيما يعود بالخير على المجتمع وفقاً للشريعة الإسلامية وإعداد الكوادر النسائية لإكسابهن المهارة المهنية المبنية على أسس شرعية سليمة ومعرفة علمية متطورة ليواكبن متطلبات العصر والعمل على إعداد جيل مسلم متعلم متمسك بالقيم والأخلاق الإسلامية والاهتمام ببث الوعي الديني و الثقافي والاجتماعي بين أفراد الأسرة والتركيز على بناء الأمة الصالحة ومربية الأجيال ونواة الأسرة وعقد الندوات الدينية والثقافية وإقامة المعارض من أجل تثقيف السيدات والفتيات فى مختلف المراحل العمرية ووضع الخطط المستقبلية للمساهمة في الارتقاء بالأسرة الكويتية  والاهتمام بتنسيق جهود النساء والطاقات لتحقيق الطموحات والتطور ومواكبة متطلبات العصر الحديث تحت مظلة الشريعة السمحة وإقامة علاقات وثيقة بين الهيئات النسائية والعمل الاجتماعي.
و أشار أبو حماده الى أن جميع فئات المجتمع يمكنها  التواصل مع المبرة من خلال الهاتف 65959596 / 99165456 أو 23734447 / 23734446 أو من خلال البريد الالكتروني :
 Al-tawasl@hotmail.com  أو من خلال موقعنا على الشبكة العنكبوتية : http://www.altawasl.com أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والتويتر واليوتيوب ونزف للناس بشرى بمستقبل مشرق لهذا الدين وهذه الأمة، كما وعد بذلك الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم  والعمل على الوصول إلى هذا الهدف والحرص على الثبات وتثبيت الناس في وسط هذه المحن ؛ بما في ذلك الحرص على تقوية ثقة الناس بالله ـ تعالى ـ أولاً ، ثم بالمنظمات والقائمين عليها.

وبذل جهود مضاعفة في هذه المرحلة ، وحث العاملين على الاحتساب وجودة العطاء والتوجه إلى الله ـ تعالى ـ بصادق الدعاء؛ للخروج من المحنة التي تمر بها الأمة المسلمة والحرص على الالتزام بمنهج الإسلام في التعامل والحب مع المسلمين وغيرهم ؛ إذ العمل الخيري صورة من صور هذه الأمة ودينها.

 

Copy link