محليات

بسبب تضرر مسؤوليها من عمليات التدوير الأخيرة
فنيس العجمي :الشؤون الإدارية في “التطبيقي” تتعمد تعطيل مصالح الموظفين

حذر أمين سر نقابة العاملين في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب المهندس فنيس العجمي من محاولات بعض المتضررين من عمليات التدوير الأخيرة ونتائجها الإصلاحية تعطيل مصالح موظفي الهيئة كأحد أساليب الضغط على الإدارة وموظفيها معتبراً تصرف إدارة شؤون الموظفين في هذا الاتجاه نوعاً من الاستفزاز والعقاب الإداري للموظفين، وقال “إننا  سنتصدى له ونجبر من يقف خلفه على التراجع وانجاز عمله بالطريقة الصحيحة”.

وأوضح العجمي “أن هناك شكاوى عدة تفاجأنا بها وكانت تصلنا من موظفين يفيدون بإيقاف بعض القرارات المتعلقة بهم وكذلك وقف الإجازات الدورية والعارضة بحجه إجراء تدوير وعدم وجود بعض المدراء في بعض الإدارات او عدم وجود أختام رسميه لهؤلاء المدراء” محملاً مراقبة الشؤون الإدارية (بالتكليف) هذه المسؤولية حيث لا يحق لها تعطيل قرارات الموظفين تحت هذه الحجج الواهية، وجعا مدير عام الهيئة بالإنابة د-محمود فخرا إلى التدخل وإصلاح الخلل.

وذكر العجمي ان مثل هذا التعطيل واضح معناه وهو نوع من الاحتجاج على التدوير الأخير، وهذا انحراف خطير وضرر لن نقبله.

وفي السياق ذاته جدد العجمي مطالب النقابة بإيقاف جميع القرارات الانتقامية التي صدرت في بعض الإدارات قبل فترة التدوير بأيام  ومن هذه الإدارات الشؤون الإدارية  والتوريدات والحاسب الآلي، مبيناً ان القرارات التي كانت عبارة عن خصومات وإحاله للتحقيق هي قرارات انتقامية شخصية كان القصد منها إيقاع الأذى على عدد من الموظفين وكذلك خلق فوضى داخل الإدارات.

وتابع العجمي: لدينا وعود بإيقاف جميع القرارات غير القانونية وغير الصحيحة وسنعمل على إيقافها وكذلك إحالة المتسببين فيها إلى التحقيق ومحاسبتهم إذ احد فوق القانون.

وانتهى العجمي إلى القول: سنتابع هذا الامور مع مدير عام الهيئة بالإنابة وسنحرص على إقفال هذه الملفات في أسرع وقت. 

Copy link