محليات

حتى العام 2015
توقعات بنمو استهلاك الكهرباء في الكويت بمعدل 5.3 سنوياً

توقع تقرير اقتصادي متخصص اليوم ان ينمو استهلاك الكهرباء في الكويت بمعدل 3ر5 في المئة سنويا حتى عام 2015 بسبب النمو السكاني والاحتياج المتزايد للمياه المحلاة اضافة الى التنمية الاقتصادية في البلاد. 
 وقال التقرير الصادر عن شركة المركز المالي الكويتي (المركز) ان انخفاض أسعار الكهرباء والدعم الحكومي لها عوامل تدفع الى زيادة الاستهلاك رغم جهود وزارة الكهرباء والماء التوعوية لترشيد استهلاك الكهرباء. 
 وذكر ان صندوق النقد الدولي توقع أن ينمو تعداد سكان الكويت البالغ 68ر3 مليون الى 34ر4 مليون بنهاية عام 2017 كما تتوقع وزارة الكهرباء والماء أن ينمو الطلب على الكهرباء من 11 الف ميغاوات الى 25 الف ميغاوات بحلول عام 2030. 
 واضاف التقرير انه بناء على هذه المعطيات يتوقع أن تصل الاستثمارات في قطاع الكهرباء الى 25 مليار دولار أمريكي خلال السنوات العشر المقبلة مبينا أن وزارة الكهرباء والماء هي المسؤولة عن توليد ونقل وتوزيع الكهرباء في الكويت وتملك حاليا سبع محطات توليد للكهرباء يبلغ مجموع طاقتها الاستيعابية 233ر13 ميغاوات. 
 وافاد بان نسبة 71 في المئة من الكهرباء في الكويت يتم توليدها عن طريق حرق الوقود المسال مبينا انه نظرا لنمو الطلب المستمر ستضطر الكويت في المستقبل الى التنازل عن مدخول تصدير النفط اذا لم يتغير مزيج الوقود المستخدم لتوليد الكهرباء.
 وقال التقرير ان الكويت تستخدم حسب التقديرات من 200 الى 300 الف برميل نفط ومنتجات نفطية أخرى يوميا لتوليد الكهرباء وتسعى الكويت الى ايجاد مصادر طاقة متجددة لتساهم بتغطية من 2 الى 3 في المئة من اجمالي الطلب على الكهرباء بحلول عام 2030. 
 وبين ان الحكومة الكويتية قامت بانشاء (الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات) في عام 2008 بغرض زيادة مساهمة القطاع الخاص في المشاريع التنموية مضيفا انه تحت اشراف الجهاز تم اطلاق أول مشروع كهرباء وماء مستقل وهو محطة الزور لتوليد الكهرباء.
 وتوقع ان يتم تشغيل المحطة التي تستخدم الغاز الطبيعي كوقود بنهاية عام 2017 حيث سيتم انجازها على أربع مراحل لتبلغ طاقتها الاستيعابية 4800 ميغاوات وتبلغ تكلفة المشروع 86ر5 مليار دولار تقريبا. 
 وذكر ان الجهاز الفني يبدي اهتماما باطلاق مشروع كهرباء وماء مستقل آخر لانشاء محطة توليد في منطقة الخيران تقدر قيمة استثماراتها ب5ر2 مليار دولار متوقعا أن تبلغ الطاقة الاستيعابية لمحطة الخيران 2500 ميغاوات.
 وقال انه في مجال الطاقة البديلة يعتزم معهد الكويت للابحاث العلمية انشاء مجمع طاقة متجددة يحتوي على مشروع لتوليد 10 ميغاوات من طاقة الرياح و مشروع لتوليد 10 ميغاوات من الطاقة الضوئية الشمسية اضافة الى مشروع لتوليد 50 ميغاوات من منشات الطاقة الشمسية المركزة. 
 واوضح ان قيمة الاستثمار في هذا المجمع تقدر بنحو 100 مليون دولار أمريكي وان وزارة الكهرباء والماء وضعت مخططا لمشروع الطاقة البديلة المتكاملة ينتج 65 ميغاوات من الطاقة الشمسية و163 ميغاوات من تكنولوجيا يتم تشغيلها باستخدام الغاز وتبلغ تكلفة المشروع 300 مليون دولار.
 وقال ان شركة نفط الكويت تعتزم انشاء مشروع متكامل لأنظمة الطاقة الشمسية المركزة مضيفا ان قيمة الاستثمار في هذا المشروع تبلغ 100 مليون دولار أمريكي.
Copy link