مجتمع

في الغبقة الرمضانية التي أقامتها الجمعية للموظفين
محمد الشرهان: دور جمعية صندوق إعانة المرضى إنساني يخدم الآلاف من المحتاجين

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية صندوق إعانة المرضى د.محمد الشرهان على أهمية الدور الإنساني الذي تقوم به الجمعية في مد يد العون والمساعدة للمرضى الفقراء من خلال توفير الأدوية و المساعدات المادية والعينية وتوفير الأجهزة الطبية والأطراف الصناعية للمرضى المعسرين الذين تكفلهم الجمعية ، مشيرا الى دور منظمات المجتمع المدني في النهوض بالمستوى الاجتماعي للأفراد بجانب مسئوليتها في التوعية والإرشاد في كافة مناحي الحياة الاجتماعية للمجتمع .
وشدد د.الشرهان في الكلمة التي ألقاها في الغبقة الرمضانية التي أقامتها الجمعية لموظفيها بالمقر الرئيسي بمنطقة القادسية أول أمس شدد على أهمية تضافر الجهود وبث روح الأخوة بين العاملين في المؤسسات والذي يؤدي بدوره الى الارتقاء والتطور والتنمية في العمل المؤسسي بشكل عام ، وشكر الشرهان جميع العاملين بالصندوق على جهودهم التي أنتجت ثمارا يانعة استفاد منها عشرات الآلاف من المرضى الفقراء داخل الكويت وخارجها .
من جانبه أشاد نائب رئيس مجلس الإدارة د.عادل التوحيد بالمسيرة الخيرية للصندوق التي زادت على الثلاثين عاما من العطاء الإنساني والاغاثي والخيري .
وأكد التوحيد على ان رسالة الصندوق جاءت فزعة إنسانية من ثلة من الأطباء الكويتيين الذين يعملوا بمستشفيات الكويت لعدد من المرضى الفقراء الذين ترددوا عليهم ولم يجدوا من يعينهم سوى هؤلاء الأطباء ، والذين جمعوا من رواتبهم الخاصة في صندوق خشبي ما تيسر لهم من الصدقات لمساعدة إخوانهم الفقراء وسرعان ما تطور العمل الى صندوق خيري ثم لجنة خيرية تبنتها جمعية النجاة الخيرية ، وأخيرا جمعية خيرية مستقلة تضم 11 لجنة عاملة كلها تعمل في خدمة المرضى الفقراء داخل الكويت وخارجها .
وحث التوحيد العاملين بالصندوق على ضرورة التميز في الانجازات والعطاءات انطلاقا من التميز في الأهداف السامية التي اتسمت بها الجمعية منذ انطلاقتها عام 1979 ميلادية .
وقال : وبفضل الله تعالى انتشر عمل الصندوق حتى غدا مثلا للكثير من اللجان الخيرية التي تحاول اللحاق بمسيرته الإنسانية معربا عن سعادته من هذه المنافسة الشريفة التي ترقى بالخدمات الخيرية التي تقدم لفئة المرضى الفقراء .
وطالب التوحيد جميع العاملين بالصندوق بالتعاون والترابط ونشر روح الأخوة بين الجميع واحتساب ما يقومون به من أعمال عند الله عز وجل على اعتبار ان مساعدة المريض الفقير واجب شرعي قبل ان يكون واجبا إنسانيا تفرضه الفطرة الإنسانية السوية .
وحث الموظفين على التميز والإبداع في العمل وعدم الاكتفاء بالواجبات الوظيفية وإنما السعي الى قيمة مضافة للعمل ، مشيرا الى الكثير من المتطلبات الوظيفية والتي تتطلب الاهتمام بالجوانب الإحصائية والدقة في التعامل مع الأرقام حتى يتم العمل في جو من الشفافية والمصداقية .
وشكر التوحيد المجلس التنفيذي في الجمعية والذي يتحمل أعباء الارتقاء والنهوض بالعمل ، كما شكر الموظفين على جهودهم مثمنا دورهم في الارتقاء بالعمل والسعي الدءوب في خدمة المرضى الفقراء .  
Copy link