آراؤهم

” كلُ مَا قالهُ الجاهلُ السفيهُ فَهوَ فِيه “

قالت العرب السّفيهُ الجاهل  هو الذي لايحسن التصرف بأموره  ومن لا يحسن النطق والكلام مع الخلق .
وقال بعض الحكماء “إذا كثُر كلام السفهاء المتحدثون بما لم يفقهوا ، وإن تعدوا عليك فعليك بالصمت فإنه لهم علاج ولسفههم دواء .


إن ما قام به أحد السفهاء من إعتداء سافر ووقح علي أحدي مكونات المجتمع الكويتي وقبيلة عريقة نكن لها كل تقدير واحترام إنما ينم عن جهل كبير وسفاهة عميقة ويجب أن تتأخذ فيه إجراءاتٌ شديدة وحازمة تردعهُ عن قول السفاهة وتردع من يقف وراءه ويدعمه ويشّجعه علي الفعل المشين الذي لا يقبله عقل ولا يرضي به صاحب ضمير حي.


وقيل شعراً عاب التفقه قوم لا عقول لهم ، وما عليه إذا عابوه من ضرر
ما ضرّ شمس الضحى وهي طالعة ، أن لا يرى ضوءها مَن ليس ذا بصر


إن الاعتداء اللفظي الوقح ليس علي قبيلة مطير العريقة فقط بل اعتداء سافر علي المجتمع الكويتي كافة بكل أطيافه وقبائله وعوائله فهو أمر مرفوض ومُعيب ويجب علي الجهات الأمنية الحزم في اتخاذ الإجراءات للحد من تلك السفاهات ويجب إيقاف هذا الجاهل عند حدة حفاظاً علي وحدة المجتمع وكيانه .


أن الامور لا تدار بهذة الطريقة والتساهل في هذة الأمور مرفوض رفضاً قاطعاً حفاظاً علي المجتمع من الأنهيار وفرض هيبة الدولة علي كل من يسئ إلي المجتمع وإلي أحدي مكوناته التي يكن لها الجميع كل تقدير وأحترام.


إن الجهل في بعض الأمور مباح ولكن إن زاد فليس له إلا أتخاذ ما يلزم لعلاجه واستئصاله ووقاية المجتمع من أثارة السلبية الكبيرة والعظيمة فيجب إيقاف مظاهر السفاهة والجهل ومن يقف وراء هذا النكرة الذي لا يرجي صلاحه إلا بإيداعة مستشفي الأمراض العقلية أو يبقي خلف القبضان لدرء المجتمع من شروره وسفاهته التي لا تنتهي .


قيل لأحد العقلاء: ممن تعلمت الحكمة؟ فقال: أرى أفعال السفهاء فأتجنبها. وقيل لآخر: ممن تعلمت الأدب؟ فقال: من قليل الأدب.
إن ثقتنا كبيرة بأبناء هذا الوطن  في ضبط النفس وعلاج تلك المظاهر الهدامة في المجتمع ولنا ثقة كبيرة في حكومتنا التي لا ترضي بتلك الاعتداءات  وسوف تتخذ كل الإجراءات الكفيلة بمنع المهاترات وإحالة كل من يسئ إلي المجتمع لأخذ جزاءه العادل وعلي رأسهم جاهلنا السّفيه لا طاب ذكره .


قال الأمام الشافعي في الجاهل السفيه :
قالوا سكتُّ وقد خوصمتُ قلتُ لهم
إنَّ الجوابَ لبابِ الشرِّ مفتاحُ
والصمَّتُ عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرفُ
وفيه أيضاً لصونِ العرضِ إصلاحُ
أما تَرَى الأُسْدَ تُخْشى وهْي صَامِتة ٌ
والكلبُ يخسى لعمري وهو نباحُ .


 Dali-alkhumsan@hotmail.com
 Twitter@bnder22