فن وثقافة

تامر حسني الأول على شبكات التواصل الاجتماعي

احتل المغني المصري تامر حسنى المركز الأول بعدد معجبين يزيد عن 4 ملايين، بحسب بعض الدراسات لمتخصّصين فى مجال إدارة الأعمال الرقميّة من خلال شركة “ميوزك إذ ماى لايف” التى تعتبر من الشركات الرائدة فى مجالات الإدارة والتوزيع الرقمى للمحتوى الموسيقى فى العالم العربى، ويأتي من بعده مباشرة عمرو دياب ثم محمد حماقى ثم ساندى ثم أحمد مكى، ومحمد منير وعمرو مصطفى وحسام حبيب وسوما، مع ملاحظة أن صفحة شيرين مغلقة، وعلما بأن هؤلاء المطربين يملكون صفحة واحدة رئيسية خاصة بهم، أى أن هناك العديد من المطربين يملكون أكثر من ولو تم تجميع كل صفحاتهم فمن الممكن أن يتغير هذا الترتيب تماما، وهناك على سبيل المثال تامر عاشور الذى تتجاوز عدد صفحاته 10 صفحات على فيس بوك وبتجميعها تصل إلى أكثر من 3 ملايين معجب. 
وفى لبنان تأتى نانسى عجرم فى المركز الأول بعدد معجبين يتجاوز 3 ملايين يليها وائل جسار ثم ميريام فارس ثم إليسا وراغب علامة وهيفاء وهبى ونجوى كرم وجورج وسوف وماجدة الرومى وفى المرتبة العاشرة نوال الزغبى، وفى المغرب العربى تحتل جنات المرتبة الأولى بعدها تأتى الراحلة وردة ثم عبد الفتاح الجرينى ثم الشاب حسنى ومسلم وهدى سعد ودون بيغ وأمل بوشوشوة والشاب خالد وفى المرتبة العاشرة ديجى أروان .
ويجدر الإشارة أنّ العدد الإجمالى لمعجبى الفنانين العرب على صفحات الفيسبوك يقارب الخمسين مليونا، يتقاسم الفنانون اللبنانيّون منهم 20 مليونا، والفنانون المصريّون 20 مليونا، و10 ملايين لفنّانين الخليج والبلاد العربيّة.
ويعود سبب هذا التغيّر السريع والاهتمام المفاجئ بالعالم الرقمى إلى أن الفنانين ومدراء أعمالهم يدركون حتميّة توجّه المسار فى نظام صناعة الموسيقى الجديد، ليلحق بجمهور المعجبين فى عقر دارهم الذى يتمثّل فى حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعى على الإنترنت وباتت صفحات الفيسبوك عاملاً أساسيّاً فى تعريف شهرة الفنان ، كما يجدر الملاحظة أنّ ظاهرة تزايد أعداد المعجبين على صفحات الفيسبوك تتطوّر عند البعض منهم بأسلوب يطرح علامات الاستفهام لناحية سرعة الاكتساب فالمخيّب للظنّ أنّ بعض من الفنانين ان إختار الطريق السهل والسريع لكسب المعجبين وهو شراء معجبين “وهميين”، حيث إن هناك عروضا مغرية لذلك فيمكنك مثلاً شراء 1500صوت ب35 دولارا … بالإضافة للكثير من العروض الأخرى ، فى المقابل هناك الطريقة المهنيّة للالتقاء بالمعجبين، والتى تتمّ عن طريق الإعلان عبر صفحته على الفيسبوك .
وقد قامت شركة “يلا ميوزك” على سبيل المثال بإطلاق موقع “يلا” الموسيقى الذى يتضمّن مكتبةً موسيقيّة تشمل كافّة الفنانين العرب وأعمالهم وتتضمّن سيرتهم الذاتيّة وصورهم وأغنياتهم وجميع الفيديو كليبات الخاصة بهم ، وقد تصدّر تطبيق “يلا” المتواجد على صفحات الكثير من الفنانين العرب المرتبة الأولى فى التطبيقات الموسيقية المحمّلة على ال Appstore فى مصر ولبنان والأردن.