عربي وعالمي

“لينين” بـ287 دولارا فقط في منغوليا

اتخذت إدارة العاصمة المنغولية أولان باتور قرارا بإزالة نصب لينين من وسط المدينة وعرضه للبيع في مزاد علني بثمن أولي يبلغ حوالي 287 دولارا فقط. 
وجاء قرار إزالة نصب لينين المقام مقابل فندق “أولان باتور” وسط العاصمة بعد تغيرات جذرية أصابت الأجواء والتوجهات السياسية في البلاد والتي تجسدت بوصول الحزب الديمقراطي المنغولي إلى الحكم في الانتخابات التشريعية التي جرت في حزيران الماضي.
وكان الديمقراطيون قد شغلوا غالبية المقاعد في البرلمان والحكومة في منغوليا حتى أن عمدة العاصمة لأول مرة عين من الحزب الديمقراطي وكان هو من قرر إزالة نصب لينين.
وكانت منغوليا في تسعينات القرن الماضي قد رفضت اعتماد مثال الاتحاد السوفياتي الذي كان نظامه السياسي الشمولي قائما على هيمنة الحزب الشيوعي في السلطة، وبدأت في السير نحو إصلاحات سياسية في البلاد.
وفي الدستور المنغولي الجديد تم ترسيخ مبادئ الديمقراطية ومن بينها إقرار تعدد أشكال الملكية من خلال خصخصة ممتلكات الدولة. غير أن انهيار الاتحاد السوفيتي أدى إلى نشؤء صعوبات اقتصادية ومالية كبيرة في منغوليا لدرجة انتشار الفقر في البلاد.
Copy link