عربي وعالمي

حماس تحذر إسرائيل من التصعيد في غزة قبيل الانتخابات الإسرائيلية

حذرت حركة حماس الفلسطينية اليوم الأحد، من نوايا إسرائيلية لدفع قطاع غزة نحو مواجهة جديدة قبيل الانتخابات الإسرائيلية المبكرة.
وقال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، إيهاب الغصين، في تصريح ان “التصعيد الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، يأتي انعكاساً للأزمة الداخلية في الكيان الصهيوني” محذراً من أن هذا التصعيد “يؤكد أن الاحتلال يبيت النية لدفع القطاع نحو مواجهة جديدة قبيل الانتخابات الإسرائيلية”.
وقال الغصين “ننظر بخطورة بالغة إلي التصعيد الإسرائيلي المتواصل على المدنيين في قطاع غزة، واستمرار العدوان على المدنيين وممتلكاتهم” واصفاً ما يحدث من تعدٍ بجرائم حرب وانتهاكات مبرمجة للقانون الدولي والإنساني.
وأضاف ان “هذا التصعيد يحمل مدلولات خطيرة، فهو انعكاس للأزمة الداخلية التي يعيشها الاحتلال، كما أنه يأتي في إطار المزاودات الانتخابية التي حاول الاحتلال دائماً أن يحقق أهدافه السياسية والانتخابية على حساب الدماء الزكية من أبناء شعبنا الفلسطيني”.
ورأى أن “المقاومة الفلسطينية التي كان لها كلمة واضحة في الفترة الماضية في الرد على جرائم الاحتلال قادرة على وقف هذه العربدة الصهيونية، وإن وحدة شعبنا ووحدة مقاومتنا كفيلة بصد هذه الهجمة العدوانية الصهيونية”.
 
وكان ثلاثة فلسطينيين بينهم هشام السعيدني، زعيم جماعة التوحيد والجهاد التي تتبنى فكر تنظيم القاعدة، قتلوا في غارتين استهدفتا دراجتين ناريتين شمال وجنوب قطاع غزة مساء أمس السبت وفجر اليوم.
Copy link