محليات

“سكوب” تتبرأ من “البرتقالي” وتتشح بالأحمر تغريدا

عندما  تلاقى اللون البرتقالي الممثل للتغيير على حسابات التويتر مع الحساب الرسمي لقناة سكوب الذي يحمل هو كذلك اللون البرتقالي، اضطرت القناة إلى تغيير لون حسابها من البرتقالي الى الأحمر حتى لا يتفق مع الحسابات التي اكتست باللون البرتقالي تضامنا مع المعتقلين السياسيين من النواب والشباب.