برلمان

السلطان مخاطباً ثلاثي أقطاب الفساد: يجب نفيكم وتخليص البلاد من شروركم

(تحديث)
أكد النائب السابق خالد السلطان انه بعدما اتضحت المقاطعة على قله عدد المرشحين وخوفاً منهم أن يتضح حقيقة الأمر لولي الأمر طقم أقطاب الفساد الثلاثي الذين خسروا مواقعهم السابقة عندهم.

وقال السلطان: ان هناك حاله استنفار وطوارئ بالمال والحركة لتسجيل اعداد من المرشحين الأدوات والمرتزقة حتى ينجحوا في مخططهم في تزوير إرادة الشعب ولا ينكشف حقيقة الحال لولي الأمر.

وشدد السلطان ان نجاح أقطاب الفساد يقود البلد إلى كارثة وعلي نظام الحكم لكن الواضح ان هذا ما يهمكم لتتدمر البلد وتحققون الانتقام لنفوسكم ومصالحكم.

واختتم تصريحه موجهه إلى أقطاب الفساد قائلا: يجب نفيكم وتخليص البلد من شروركم.

قال نائب مجلس الأمة 2012 المبطل السابق خالد السلطان إن هناك جهوداً بذلت لتجنيب البلاد أي صدام ولحفظ أمن الكويت، وبناء على كلام سمو الأمير فإنه لا مانع من المسيرات والمظاهرات ولكن يجب إبلاغنا لتتم حمايتها.
واضاف السلطان: حرصا علي أبناء الشعب الكويتي شهدت وغيري جهودا لإخطار الحكومة بالمسيرة لحمايتها وعلي الحكومة الاستجابة فالمسيرة سلمية ونحمل الحكومة مسؤولية حماية المشاركين وعدم اللجوء للعنف في التعامل معها.
وتابع السلطان” إن كان البعض لا يؤيدها إلا أنها الآن واقع وهي سلميه ويجب التعامل الراقي معها من الحكومة، وإن كان البعض منا لا يري المسيرة إلا أنها الآن واقع ويجب علي الحكومة التعامل الراقي معها فهي سلميه.
ومن جانبه قال نائب مجلس الامة المبطل أسامة الشاهين: لا ننشغل بالخلاف حول الوسائل، ولنستمر بالتركيز على هدفنا الوطني الواضح: إيقاف العبث بالنظام الانتخابي، وتدشين الإصلاح ومحاربة الفساد.
ومن جانب آخر قال المحامي محمد الجاسم عبر حسابه في تويتر: بتاريخ 2006/5/19 كتبت: “إن خروج الشباب إلى الشارع ورفع شعارات معادية للحكومة هو مجرد “عينة” لما يمكن أن يحدث في المستقبل القريب… “.

Copy link