محليات

اطمأن على صحة مصاب في مستشفى الفروانية
ولي العهد: أمام رجال الأمن تحديات تتمثل في التعامل الراقي مع مظاهر الخروج على القانون

* ولي العهد يعرب عن  تقديره لرجال الأمن ودورهم في الحفاظ على سلامة الكويت
* شعب الكويت يقف خلف رجال الأمن ويدين الاعتداءات التي يتعرض لها بعضهم 
* جابر المبارك: الدولة مستعدة لتحمل جميع نفقات علاج المصاب في الداخل أو الخارج 
قال سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد  ان المصاعب والتحديات التي تواجه رجال الأمن تتمثل في ضرورة تعاملهم بشكل حضاري وراق مع كل مظاهر الخروج عن القانون.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها سموه الى مستشفى الفروانية مساء اليوم للاطمئنان على صحة المصاب وكيل عريف أحمد عيسى عبدالعزيز العيسى حيث نقل سموه للمصاب تحيات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وذلك اثر عملية الدهس التي تعرض لها أثناء احدى المسيرات في الاونة الأخيرة.
 
وقد اطمأن سموه حفظه الله على صحة المصاب متمنيا له الشفاء العاجل ودوام الصحة والعافية، معربا سموه حفظه الله عن تقديره لرجال الأمن والدور الوطني الذي يقومون به في الحفاظ على أمن وسلامة دولتنا الغالية الكويت انطلاقا من ايمانهم بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم قائلا سموه حفظه الله ان المصاعب والتحديات التي تواجه رجال الأمن تتمثل في ضرورة تعاملهم بشكل حضاري وراق مع كل مظاهر الخروج عن القانون.
 
مؤكدا سموه حفظه الله أن شعب الكويت الوفي يقف خلف رجال الأمن ويدين تلك الاعتداءات التي يتعرض لها بعضهم أثناء أداء مهام عملهم الأمر الذي لا يقبله القانون ولا الأعراف ولا التقاليد الوطنية مطالبا سموه حفظه الله بضرورة معاونة رجال الأمن ضد أي خروج على القانون.
 
وقد كان في استقبال سموه حفظه الله لدى وصوله مدير مستشفى الفروانية الدكتور حمود الزعبي وعدد من كبار القياديين في وزارة الصحة ووزارة الداخلية.
كما قام سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم يرافقه معالي وزير الصحة الدكتور علي سعد العبيدي ومعالي وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بزيارة مماثلة إلى وكيل عريف أحمد عيسى العيسى في مستشفى الفروانية.
 
واطمأن سموه على صحة المصاب من أعضاء الهيئة الطبية وتمنى الشفاء العاجل له مشيدا بجهوده ومعتبرا أن ما لحق به من اصابة ما هي الا وسام على صدور رجال الداخلية كل في موقعه مشيدا بتضحيات رجال الأمن في هذا المجال.
 
كما أبدى سموه استعداد الدولة تحمل جميع نفقات علاج المصاب في الداخل أو الخارج مشيرا الى ان الأجهزة الأمنية تبذل أقصى ما في وسعها من أجل الوطن.
 
رافق سمو رئيس مجلس الوزراء وأصحاب المعالي الوزراء خلال الزيارة وكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي ومدير مستشفى الفروانية الدكتور حمود الزعبي وعدد من القيادات الامنية بوزارة الداخلية.
Copy link