عربي وعالمي

بيريز: كلمات أبو مازن «الشجاعة» تثبت أن إسرائيل لديها «شريك حقيقي»

رحب الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز السبت بالتصريحات “الشجاعة” التي ادلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس والتي بدا كأنه يتخلى فيها عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين. وقال بيريز في بيان ان “كلمات ابو مازن الشجاعة تثبت ان اسرائيل لديها شريكا حقيقيا للسلام”.

وفي مقابلة بثتها القناة الثانية الاسرائيلية الخاصة كاملة مساء الجمعة قال ابو مازن انه لا يفكر في العودة للعيش في مدينة صفد التي ولد فيها في الجليل، والتي هي اليوم داخل اسرائيل.

وقال ابو مازن بالانكليزية “اريد أن أرى صفد. انه حقي في أن أراها ولكن ليس أن اعيش هناك”. ويبدو ان ابو مازن كان يسعى في هذه المقابلة عبر شاشة التلفزيون الاسرائيلي الى تهدئة مخاوف الاسرائيليين قبل توجه الفلسطينيين للامم المتحدة للمطالبة بمنح دولة فلسطين صفة دولة غير عضو، فاكد موقفه القائم على الاعتراف بوجود دولة اسرائيل داخل حدود 1967 قبل احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.

وقال عباس ان “فلسطين بالنسبة لي هي اليوم داخل حدود 1967 مع القدس الشرقية عاصمة لها. هذه هي فلسطين بالنسبة لي. انا لاجىء، واعيش في رام الله، اعتقد ان الضفة الغربية وغزة هي فلسطين والباقي هو اسرائيل”.
 

وقال بيريز “هذه كلمات مهمة. علينا جميعا ان نتعامل معها بمنتهى الاحترام”. وتابع “هذا الموقف يتوافق تماما مع مواقف اسرائيل وغالبية الشعب التي تؤيد حل الدولتين لشعبين. هذا تصريح علني شجاع ومهم”.

ودانت حركة حماس التي تعلن رفضها الاعتراف باسرائيل تصريحات عباس ودعت الى تظاهرات احتجاج في قطاع غزة. وخرج الالاف السبت في تظاهرات في مدينة غزة وفي مخيم جباليا شمال القطاع، وفي خانيونس في الجنوب تلبية لدعوة حماس، حسب ما افاد مراسلو فرانس برس. واحرق عدد من المتظاهرين في مخيم جباليا صورا لعباس وهم يرددون هتافات “يا عباس بره بره” و”لا تنازل عن حق العودة”.

Copy link