محليات

خلاف بين أشقائه ولجنة القبيلة كاد أن يتطور إلى تشابك بالأيدي
رغم معارضة قبيلته.. ناصر المري يستغل غياب نواب المقاطعة ويترشح

ضارباً بقرار القبيلة عرض الحائط ، ناصر المري المرشح السابق لانتخابات مجلس الأمة ورجل الأعمال وأحد كبار المسؤولين خلال سنوات في شركات مجموعة الخرافي ، يعلن ترشحه لانتخابات المجلس المقبل رغم إعلان قبيلته مقاطعة الانتخابات. 
ناصر المري نافس في انتخابات 2009 واقترب من المقاعد الخضراء ثم ابتعد عنها، ووجد فرصة في الانتخابات المقبلة بعد غياب ومقاطعة أبرز المرشحين الوطنيين والذين انسجم موقفهم مع الحراك الشبابي وضحى كثير منهم بمصلحته لتحقيق المصلحة العليا، بينما وجد في ذلك ناصر المري فرصة ذهبية ليصبح نائباً.
سبر علمت من مصادر مطلعة أن شجاراً دار بالأمس بين أقارب ناصر المري وأعضاء لجنة قبيلة آل مرة – تلا ذلك بيان مقاطعة من القبيلة .
وفي هذا الصدد أجاب الناشط السياسي المرشح السابق المهندس علي الخواش المري احد مرشحي قبيلة (آل مرة) سابقاً عن تساؤلات سبر حول ملابسات الانتخابات الحالية فقال: أوجه لأبناء قبيلة آل مرة الدعوة إلى عدم المشاركة اطلاقاً في الانتخابات المقبلة والالتزام بموقف القبيلة, الذي ينسجم مع مواقف الكتل والقبائل الوطنية والالتزام بالمقاطعة حتى تعود الأمور إلى نصابها الصحيح.

وأضاف بأن أي مرشح لم يتم تزكيته بواسطة لجنة القبيلة بأنه لا يمثل القبيلة بل يمثل نفسه, ومن المؤسف أن البعض عندما تتعارض مصالحه مع مصالح العامة التي ينتمي اليها، يبدأ بالمصادمات معها ومعارضتها سعيا إلى مصالحه الشخصية.

وأضاف المري بأنه يود توجيه دعوه لجميع أبناء الكويت عموما بان يقاطعوا هذه الانتخابات حتى يعود الوضع إلى ما كان عليه وحتى تزول أسباب المقاطعة. 

Copy link