منوعات

مسؤول أمني سعودي: 6 جثث مجهولة الهوية في انفجار الرياض

كشف مصدر أمني سعودي أن 6 جثث ما زالت مجهولة الهوية من مجموع الذين قتلوا في حادثة انفجار صهريج الغاز شرق الرياض، والذي قتل فيه 22 شخصاً، مشيرا إلى أن الأدلة الجنائية تجري تحرياتها حالياً للتعرف عليهم والوصول إلى ذويهم.
ورجّح المصدر في تصريح خاص لصحيفة “الاقتصادية” نشرته اليوم الإثنين، أن تكون الجثث الـ 6 المتبقية لمقيمين، وذلك بالنظر إلى عدم توجه أقاربهم للسؤال عنهم لدى الجهات المعنية، وهو ما قد يعطي احتمالاَ كبيراً بأنهم غير سعوديين، أو لمقيمين ليس لديهم أقارب في السعودية وتواصلهم قليل مع أهلهم في الخارج.
وقالت إنه لم يتقدم أي من ذوي الجثث المجهولة للسؤال عنها، في حين تعمل الجهات الطبية على التعرف عليها من خلال تحليل الحمض النووي DNA حيث ظهرت النتائج لتحليلهم، إلا أن عدم ظهور أحد من ذويهم لمطابقة التحاليل ساهم في تأخر معرفة هوياتها.
وأوضح المصدر أنه سيتم إبقاء الجثث التي لم يتم التعرف عليها في ثلاجة الموتى في مركز الملك سعود الطبي وذلك لحين التوصل لأقاربهم أو ذويهم.
ومن جانبه، قال علي باوزير، رئيس قسم الوفيات في مركز الطب الشرعي في مجمع الملك سعود، أن عدد الجثث المعروفة الهوية والتي لم تسلم لأصحابها يبلغ 13 جثة، منها 4 تعود لمقيمين باكستانيين ومقيمين مصريين، طلبت سفارتاهما ترحيلهم إلى بلديهما لتسليمهم لذويهم ولم يتم الانتهاء من الإجراءات حتى الآن.
وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت على لسان وزيرها الدكتور عبد الله الربيعة، أن إجمالي المصابين في حادث انفجار شاحنة الغاز بلغ 133 مصابا، والقتلى 22 شخصاً، مشيراً الى أن 90 مصابا غادروا المستشفيات وهم بصحة جيدة، ويوجد حالياً 43 في المستشفيات منهم 15 سعوديا و28 غير سعودي، و10 أشخاص في أقسام العناية المركزة منهم 5 سعوديين و5 غير سعوديين.
Copy link