محليات

"عالم اليوم" نقل مشرف وإيجابي للأحداث السياسية في البلاد
نقابة الصحافيين تستنكر الاستفزاز الذي تعرض له الدعاس والحسيني والعيد

استنكر مجلس إدارة نقابة الصحافيين الكويتية الإجراء الذي اتخذ يوم الأحد الماضي ضد الزميل عبد الحميد الدعاس رئيس تحرير صحيفة عالم اليوم والزملاء الصحافيين في جريدة “عالم اليوم” ناصر الحسيني وعلي العيد، بعد انتهاء التحقيق مع الزميل الدعاس في النيابة العامة واقتياده لمبنى المباحث الجنائية بسيارة دورية تابعة لوزارة الداخلية لدفع كفالة مالية للإفراج عنه.
وإن نقابة الصحافيين الكويتية لتأمل أن يتم إعادة النظر في هذا الإجراء مع الصحافيين وعدم تكراره، وذلك لما يتمتع به بلدنا الحبيب الكويت من ديمقراطية أصيلة ودور رائد مبكر في حرية التعبير على الصعيدين الإقليمي والعربي !!
وقال رئيس مجلس إدارة نقابة الصحافيين الكويتية مساعد ثامر الشمري إن هذا الإجراء الذي قامت به وزارة الداخلية حيال الزملاء الدعاس والحسيني والعيد لا ينسجم مع المكانة التي نتطلع إليها واعتدنا عليها من قبل مؤسسات الدولة في توفير الاحترام لحرية الصحافة والتعامل الراقي مع كل من يمارس هذه المهنة، لاسيما وأن الصحافيين الكويتيين يسهمون بل ويقومون بدور كبير في نقل صورة مشرفة وإيجابية عن الكويت التزاما بالقوانين المحلية المرعية وبميثاق الشرف الإعلامي، وهذا ما تقوم به جريدة “عالم اليوم” في تغطيتها النزيهة والأمينة للأحداث السياسية في الكويت .

Copy link