محليات

مسيرة كرامة مجددة دعوتها للحراك: السلمية ليست خيارا.. إنما عهد والتزام

استنكر تجمع كرامة وطن استخدام وزارة الداخلية كافة وسائل العنف والاعتقالات العشوائية ضد المتظاهرين العزل في مسيرة كرامة وطن2، معلنة أن الحراك ما زال مستمراً حتى تسترد الأمة سيادتها، وتُسقط هذا المرسوم. 

وأكد التجمع في بيان لة على سلمية المسيرة وعدم انجرافها وراء الاستفزازات القمعية للسلطة، وجاء نص البيان كالتالي: 
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى جموع الشعب الكويتي الحر …
نزف إليكم خالص التهاني على نجاح مسيرتكم -مسيرة كرامة وطن 2 – التي كتب لها النجاح قبل أن تبدأ، حيث سطرتم فيها أروع أمثلة الإرادة الحرة التي لا تقبل المصادرة أو التهميش ، وضربتم أروع الأمثلة في التعبير الحضاري عن مطالبكم المستحقة بشكل سلمي راقٍ أبهر المتابعين.
كما لا يفوتنا أن نتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم و لو بالقليل في إنجاح المسيرة ونخص بالشكر أهالي منطقة مشرف و ضاحية صباح السالم على حسن الضيافة و الاستقبال و هذا عهدنا بأهل الكويت ، كما نشكر الفرق الطبية المشاركة، وفريق المحامين الذين تطوعوا للدفاع عن المعتقلين .
لقد حرصنا في هذه المسيرة على تجنب الصدام مع القوات الخاصة وبذلنا في ذلك الوسع، فأعلنَّا عن نقاط الإنطلاق و التجمع وحددنا التوقيت و قمنا بإخطار وزارة الداخلية بوقتٍ كافٍ لاتخاذ ما يلزم ، وبعد عدم الاستجابة ، وظهور بوادر القمع قمنا بالاعلان عن الموقع البديل، كل ذلك من أجل تجنب العنف و الصدام وضمان السلامة و السلمية ،ولكن أبَت وزارة الداخلية إلا أن تفتعل الصدام، و تتعمد العنف، ضاربة الدستور و القانون و المواثيق والأعراف الدولية عرض الحائط، حيث تمادت باستخدام كافة وسائل العنف و الاعتقالات العشوائية ضد المتظاهرين العزل .
ونحيطكم علماً بأن هذا الحراك ما زال مستمراً حتى تسترد الأمة سيادتها، وتُسقط هذا المرسوم ، كما نؤكد أننا ما زلنا متمسكين بسلمية حراكنا، ولن ننجرف وراء الاستفزازات القمعية للسلطة ، فالسلمية ليست خيارا، وإنما عهد والتزام… ونلقاكم قريبا.
حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه
Copy link