محليات

ناشطون في الحراك الشبابي يرفضون خيار “الدستورية”: يطيل أمد الأزمة

أكد عدد من الناشطين بالحراك الشبابي أن الحراك السلمي مستمر حتى تحقيق المطالب أبرزها سحب مرسوم الصوت الواحد، وإطلاق سراح جميع المعتقلين، وسحب جميع القضايا عن الشباب والنواب والمغردين. 
وقال الناشطون:  “كما لا نحبذ الذهاب للمحكمة الدستورية حتى لا يمتد  أجل الأزمة التي تشهدها البلاد.”. محملين رئيس الحكومة ووزير الداخلية “مايحصل من اعتداء على مواطنين عزل استخدموا حقهم بسلمية”. 
وأفصح الناشطون عن اسمائهم وهي : وليد صالح الشعلان ،غالي عوض العتيبي، ناصر حضرم السهلي، عادل علي المطيري، جراح ضاوي العتيبي، سالم حسين الشعشوع، خالد عبدالرحمن الشلاحي.
Copy link