محليات

من حفل عشاء الدائرة الخامسة
البراك من فوق “حصان عتيبة” لـ”أرانب الخارجية”: معصي على شواربكم سجني

* الخارجية تريد مقاضاتي وتغاضت عمن وصف الملك عبدالله بـ”كوهين”
*  الشيخ عبدالله العقيلي :مع نوابنا على طول الخط .. قبيلة عتيبة مقاطعة للانتخابات 
* النيف: نحذر كل من يدخل الكويت لقمع المسيرات.. سنعيد عليهم ايام الغز
* لدينا رجال امن ولسنا بحاجة لمرتزقة من الخارج
* يا سمو الامير لا نقبل ان يقال عنا حفنة وغوغائيون وفوضويون 
متابعة: عياد الحربي  

“معصي على شواربكم” .. عبارة وجهها النائب السابق مسلم البراك – من حفل عشاء الدائرة الخامسة الذي تلقى فيه حصانا هدية من قبيلة عتيبة – الى وزارة الخارجية وقال  :”وزارة الخارجية تريد ان تقاضيني حينما كشفتهم ، وهي التي تغاضت عمن وصف الملك عبدالله بكوهين، ويا وزارة الخارجية جلستم مثل الارانب حينما شتمت دول الخليج ولا احد منكم صرح او اخرج بيانا، ياوزارة الخارجية تهددوني بالسجن؟ معصي على شواربكم”. 
وقبل بداية حديثه ردد الحضور: “كلنا عيالك يابو حمود / ارفع راسك يابو حمود”، ثم عقب البراك :  “كل من يرى حماس الشباب وغضبهم يعلم ان المستقبل سيكون هو الخير للدستور ولدولة الكويت، ونعم للاصلاحات السياسية ، لكننا لسنا ضد النظام ، ونحن مصرون على مسيراتنا السلمية لتكملة ارادتنا بالاصلاح والمطالبة به ، لطالما تواجد العبث بالدستور ، فلن تخيفنا السجون ولا القوات الخاصة ولا الغازات الدخانية”. 
حفل عشاء الدائرة الخامسة بحضور الشعراء فهد سعد المطيري، وفهد الصعيري، وحماد النومس، وعريف الحفل محمد الرويس  ، بدأه غازي البراق بالقول : “طالما هذه مواقفكم يا نوابنا الأفاضل (الأغلبية ) فنحن من نفخر بكم وسندعمكم حتى النهاية، حفل العشاء هذا هو من أبناء الدائرة الخامسة بمن فيهم السنة والشيعة والبدو والحضر لنوابنا الكرام”. 
من جهته قال الشيخ عبدالله العقيلي العتيبي : “مشاهدة أعضائنا الشرفاء متواجدين شرف وفخر كبير، ونحن معهم على طول الخط، قبيلة عتيبة مقاطعة للانتخابات وموقفها مثل موقف نواب الاغلبية بالمقاطعة، بعد العبث بقانون الانتخاب وتقليص عدد الاصوات”. 
وقال المرشح السابق خالد النيف: “اشكر الشيخ فلاح بن جامع الشيخ الذي فعلا يستحق المشيخة، والذي دائما ما يتسم  رأيه بالحكمة ولا يقول رأي غيره”.
وأضاف النيف: “خروجنا في المسيرات هو  لتعديل قانون الانتخاب، وقتل الميموني، وقنوات الفساد، وضياع تطبيق القانون، وتفشي المال السياسي، والتفرد بالقرار، وضرب الناس، جميعهم يدعوننا للخروج واكثر”.
وتابع: “الشعب حينما يتمسك بالسليمة فاياكم تعتقدون انه خوف، فهو تحضر وارسال رسالة بصورة حضارية من شعب اعزل، ونحذر كل من يدخل الكويت ويشارك بقمع المسيرات، فوالله سنعيد عليهم ايام الغزو، فمسيراتنا سلمية، ولدينا رجال امن، ولسنا بحاجة لمرتزقة من الخارج”. 
وأردف قائلا: “يا سمو الامير لا نقبل ان يقال عنا حفنة وغوغائيون وفوضويون ، فنحن شعب يطالب بعدم العبث بدستوره ، والشعب الكويتي بشبابه هو الذي حفظ الارض والعرض ايام الغزو حينما فقد الشرعية وحينما عادت فاعاد الولاء لاسرة الصباح التي لا نقبل بغيرها، والقرار الفردي لا يبني الاوطان ، وهذا مالا عهدناه منك”. 
واختتم الحفل باهداء قبيلة عتيبة النائب البراك حصانا .
Copy link