محليات

النيباري يؤكد مقاطعة المنبر : أن نخسر انتخابيا أفضل من أن نخسر بلدا

*  نسبة نمو الفساد في الكويت أعلى من نمو الاقتصاد!
* وصلنا إلى مرحلة أن يقبل النواب الرشوة ويحفظ القضاء القضية لنقص القوانين 
* في المنبر لا نتبع الاخوان بل نتبع مبادئنا ونرحب بالجميع
جدد النائب السابق عبدالله النيباري تأكيد المنبر على مقاطعة الانخاباتى وقال ” أن نخسر انتخابياً بمقاطعتنا أفضل بكثير من أن نخسر بلدا”. مستغربا ان درجة نمو الفساد في الكويت  أعلى من نمو الاقتصاد والحكم الرشيد والادارة العامة في الكويت”. متسائلا ” كيف للسلطة التنفيذية ان تصنع قانونا للسلطة التشريعية والتي من مهامها مراقبة السلطة التنفيذية؟”. 
جاء ذلك في ندوة المنبر الديمقراطي”تعديل قانون الانتخابات وتداعيات المشهد السياسي” بمشاركة كل من النائب السابق مشاري العصيمي د.محمد العتيبي، د.ثقل العجمي، ونائب رئيس مجلس الأمة السابق عبدالله الرومي.
وقال النيباري: “وصلنا إلى مرحلة أن يقبل النواب الرشوة ويحفظ القضاء ملف القضية لوجود نقص في القوانين ومستحيل أن يأتي مجلس أمة يرفض المرسوم لأنه صدر ليخلق مجلساً صديقاً للحكومة”، متسائلا: “هل من المنطقي أن يكون ممثل الأمة في المجلس يمثل 2%من دائرته الانتخابية فقط؟ 
واوضح انه “عندما طالب بالدائرة الواحدة  طالب بالتصويت النسبي للقوائم لا كما تشيعه وسائل الاعلام ونحن في المنبر لا نتبع الاخوان بل نتبع مبادئنا ونرحب بالجميع”. 
واعرب عن اسفه ان بعض السياسيين والتيارات يأخذون قضية المراسيم وفقاً للمصلحة لا قضية مبدأ عام”، مضيفا “أن نخسر انتخابياً بمقاطعتنا أفضل بكثير من أن نخسر بلدا”. 
وفي رده على أسئلة الحضور حول مشاركته أو مقاطعته، قال: “رأيي بالمرسوم هو انتحار سياسي ولكنه اصبح واقعا ويجب التفكير بشكل صحيح كيف نتعامل معه”. 
Copy link