محليات

الأردني باسل رفايعة يعتذر للكويتيين: مازلتم مجروحين من “الغزو” بينما اكتفينا نحن بالمصافحات الكاذبة

عبر صفحته في الفيسبوك، برر الكاتب الصحافي الأردني (باسل رفايعة) ما اعتبرها مشاعر عدائية للكويتيين تجاه الأردنيين، مستنداً في ذلك إلى حديث النائب السابق مسلم البراك خلال مسيرة كرامة وطن2 الأحد الماضي حين أطلق انتقاداً لاذعاً لملك الأردن، ووصف التصريح الانفعالي للبراك بأنه “محق”.

 

ورأى رفايعة أن الأردنيين لم يشكلوا هيئة شعبية تتوجه الى الكويت وتعتذر عن سوء ما فعلنا.. واكد أن الوقت لم يفت لهذا الأمر إذا أردنا تضميد جراح شعب عربي.

 

وهنا ما سطره الكاتب باسل رفايعه:

 

الشعب الكويتي لا يزال مجروحا من جريمة آب/ أغسطس 1990، ومن حقه أن يحمل مشاعر عدائية تجاه الاردنيين والفلسطينيين، فقد وقفنا مع المجرم الوضيع صدام حسين عندما استياح ارض وكرامة وسيادة الكويت، وهتفنا له في الشوارع، كما لو أنه أعاد لنا فلسطين. الغضب الكويتي ما يزال حيا، لأن لا جهة شعبية أردنية اعتذرت عن تأييد طاغية في 22 عاما مضت. اكتفينا بالمصالحات الرسمية الكاذبة، ولم نشكل هيئة شعبية تتوجه الى الكويت وتعتذر عن سوء ما فعلنا.. الوقت لم يفت، إذا أردنا تضميد جراح شعب عربي، بدلا من هذه الفوقيات والشوفينيات على شعب عربي، لمجرد تصريح انفعالي (محقّ) من مسلم البراك… !


Copy link