محليات

نقابة الكويتية ترفض قرار الرغبات وتحذر العاملين من التحديد قبل زوال “الضبابية”

 رفضت نقابة العاملين بمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية والشركات التابعة لها  التعميم الصادر من المؤسسة برقم (DD/85/2012) بتاريخ 23/10/2012 بشأن تحديد الرغبات، داعية الى العاملين بالمؤسسة الراغبين في الاستمرار بالشركة الجديدة أو الانتقال إلى الحكومة بعدم إبداء رغباتهم لحين تنظيم لقاء تنويري يبدد ضبابية المشهد الحالي ويبصرهم بالحقوق والمكتسبات الوظيفية لكل فئة حتى يتسن لهم الاختيار الصحيح بينها.
وقال رئيس اللجنة الإقليمية لنقابات النقل الجوي بالعالم العربي ورئيس مجلس إدارة النقابة عبد الله سيف الهاجري ان “إعصار الخصخصة يضرب الطائر الأزرق ويعصف بمقدرات عامليه ومستقبلهم الوظيفي وسط أجواء ملبدة بالضبابية والغموض والقلق والترقب.” ومشدداً على “متابعة النقابة عن كثب لكافة تطورات واجراءات الخصخصة ورفضها المطلق لأية اجراءات من شأنها اهدار حقوق العاملين أو الانتقاص من مكتسباتهم الوظيفية أو تهديد استقرارهم الوظيفي ومؤكداً على “ضرورة مشاركة النقابة في أية صياغة لمستقبل المؤسسة وشركاتها بوصفها الممثل الشرعي الوحيد للعاملين.” لافتاً إلى أنه ” يشد على يد معالي وزير المواصلات المهندس سالم الأذينة لتبديد ضبابية المشهد الحالي وانهاء حالة القلق والترقب التي يعيشها اخوانه العاملين بالمؤسسة وشركاتها بشأن مستقبلهم الوظيفي حتى يتسن لهم تلمس معالم مستقبلهم الوظيفي ضماناً لحقوقهم ومكتسباتهم الوظيفية وتحقيقاً لأمنهم الوظيفي.” 
وحذر الهاجري من “مغبة استمرار المشهد الحالي بما يكتنفه من غموض وترقب وقلق وعدم وضوح للرؤية وما يتبعه من نتائج وآثار.” ومتمنياً من مجلس إدارة المؤسسة الجديد ملامسة آمال وطموحات وتطلعات العاملين وضمان حقوقهم ومكتسباتهم الوظيفية وتحقيق الاستقرار الوظيفي لهم.”
Copy link