منوعات

الولايات المتحدة تنتخب أول سناتورة «مثلية الجنس»: «لا تخطئوا أنا فخورة»

انتخبت في ولاية ويسكنسون اول سناتورة مثلية الجنس في تاريخ الولايات المتحدة نتيجة انتخابات الكونغرس الثلاثاء.

واعلنت الديموقراطية تامي بالدوين التي لم تهيمن مثليتها الجنسية مع ذلك على الحملة الحادة في هذه الولاية شمال البلاد، “لا تخطئوا، انا فخورة بأني تقدمية من ويسكنسون”.

 وكانت بالدوين (50 عاما) عضوا في مجلس النواب الذي كانت فيه اول نائبة مثلية الجنس. وتعنى بالدوين بالمسائل المتعلقة بالشرق الاوسط.

وقد ابدت بالدوين التي انتخبت الى مجلس النواب في 1999 اهتماما بمسألة الطاقات المتجددة والضمان الصحي والتصدي للتمييز.

وبعد انتخابات الثلاثاء التي ادت الى اعادة انتخاب باراك اوباما الى البيت الابيض، احتفظ الجمهوريون بالأكثرية في مجلس النواب فيما حافظ الديموقراطيون على الاكثرية في مجلس الشيوخ.

Copy link