" هات اذنك "

نصف مليون دينار

ما كشفه النائب السابق محمد هايف من رشوة ضخمة بقيمة نصف مليون دينار قدمت لأحد الأشخاص لحثه على الترشح لانتخابات مجلس الأمة الحالية تدل على حجم الضيق الذي وصل ببعض الأطراف من تضاؤل الإقبال على الترشح لانتخابات مجلس الصوت الواحد من حيث العدد ونوعية المرشحين وحجمهم السياسي.

الأمر الذي لفت الانتباه أيضاً في هذه القضية هو توارد خبرين من شخصين آخرين هما طارق المعتوق وعمر الحوطي يجعل المسؤولية مضاعفة أمام الجهات الأمنية بتحري جدية هذه الادعاءات والتعامل معها وكشفها للرأي العام.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق