مجتمع

حملة العيادة المتنقلة حطت رحالها في مدرسة عبداللطيف الغانم
الحرس الوطني: صحة الطلبة في بؤرة اهتمامنا

أكد قائد الإسناد في الحرس الوطني العميد الركن فالح شجاع فالح  على جهود  الحرس الوطني ومبادراته في مجال المسؤولية الاجتماعية من خلال أنشطة ومساهمات متعددة تهدف لدعم قدرات المجتمع وتنميته، وفق توجيهات قيادته العليا، مبينا في هذا الإطار ان حملة العيادة المتنقلة التي أطلقتها مديرية الخدمات الطبية بالتعاون مع مديرية التوجيه المعنوي تحقق نجاحا ملموسا في الكشف المبكر عن الأمراض والإصابات لدى طلبة الكويت. 
ورافق العميد الركن فالح شجاع زيارة حملة العيادة المتنقلة إلى مدرسة عبد اللطيف الغانم في منطقة العارضية ، بمعية مدير مديرية الخدمات الطبية المقدم طبيب عبدالرشيد يوسف رشيد ، وركن اول أطباء وممرضين الرائد الدكتور طارق عبدالله محمد ، والرائد الدكتور مشعل محمد سعيد ، والوكيل أول عادل عبدالله عنبر. 
وأوضح قائد الإسناد الذي رحب به وبوفد الحملة قياديو المدرسة أن حملة العيادة المتنقلة تاتي ضمن الخطة التشغيلية لمديرية الخدمات الطبية ، في أداء الدور المجتمعي ،ولا شك أن الخدمات الطبية من أفضل الخدمات التي يمكن تقديمها  لطلبتنا لأنهم يمثلون نواة المستقبل وقادة الجيل القادم فيجب حماية صحتهم سواء من خلال الفحوصات والعلاج ، أو تقديم الإرشادات الطبية عن العادات الغذائية السليمة والحث على ممارسة الرياضة  من قبل رجال التوعية في مديرية التوجيه المعنوي التي ترافق مديرية الخدمات الطبية لتقديم النصائح للطلبة ، وكما يقال ” درهم وقاية خير من قنطار علاج”.
وتخلل الزيارة التي استفاد منها عشرات الطلبة فحص النظر والضغط والسكري وقياس الطول والوزن وكتلة الجسم ، حيث تم اكتشاف عدد من الحالات التي تحتاج الى الرعاية الصحية وتم إبلاغ إدارة المدرسة بها للمتابعة مع ذويهم .
كما شرح الوفد للطلبة مخاطر السمنة على الصحة ووجه  لهم النصائح بألا يقضوا جل وقتهم أمام شاشات التلفزة والكمبيوتر وأن يخصصوا وقتا لممارسة الرياضة أيا كان نوعها ، إضافة الى التقليل من الوجبات السريعة لما لها من مضار صحية عديدة.
وفي نهاية الزيارة شكرت إدارة المدرسة الحرس الوطني وأهدت الوفد  درعا تذكارية.
Copy link