محليات

استجن إنفاق 18 مليون دينار على الألعاب النارية
“وذكّر” يحرم الاحتفال بالدستور : تبرج ورقص وغناء واختلاط

رفض رئيس مجلس إدارة مركز وذكر الإسلامي فؤاد الرفاعي  الاحتفال بيوم الدستور، والذي يوافق الذكرى الخمسين لإقراره والموافق يوم الاحد المقبل حيث قال الرفاعي:  نرفض رفضا قاطعا الاحتفال بما يسمى بيوم الدستور فالمسلمون ليس لهم إلا عيدان عيد الفطر السعيد وعيد الأضحى المبارك.
وأضاف الرفاعي: إن واقع الاحتفال المزمع إقامته مليء بالمخالفات الشرعية من الاختلاط والتبرج ورفع الأعلام والغناء والرقص والموسيقى، ناهيك عن تعطيل الشوارع والطرقات والتضييق على الناس وآخرها ماينفق من خلال تلك الاحتفالات من أموال المسلمين في غير مكانها الصحيح.
وتابع: نشرت إحدى الصحف بأن تكلفة الألعاب النارية المصاحبة لتلك الاحتفالات حوالي 4.5 مليون دينار أي ما يـقارب 18 مليون دولار، لو وضعت تكلفة الألعاب النارية تلك في مكانها الصحيح لأنـقـذت الملايـيـن من المسلمين من الـجـوع والعـري والـمـرض.
واختتم الرفاعي تصريحه: نؤكد هـنا كما نؤكد دائما عـلى أن الأمة الإسلامية لن تعرف طعم السعادة والطمأنينة والهدوء والسلام إلافي ظل شرع الله سبحانه، “ألا هل بلغت اللهم فاشهد”.
 
Copy link