برلمان

نواب سابقون : قمع ونهج بوليسي.. وقف الخدمات الاخبارية المواكبة للحراك السياسي

* الحربش: حلقة في سلسلة النهج الاستبدادي

* الطبطبائي : غباء سياسي

* الدلال: المصيبة ان الوزارة ترفض تسليم قرار الايقاف لـ”الخبر”

* المسلم: اين الوزارة من وسائل اعلام تتجاوز منذ سنوات

* العنجري: ياوزير الاعلام انت ديمقراطي ” مطلي”

استنكر نواب سابقون من الاغلبية قرار وقف الخدمات الاخبارية لتغطيتها اخبار الحراك السياسي في حين تترك وسائل الاعلام الفاسد التي ترتكب تجاوزات منذ سنوات.

وقال النائب السابق جمعان الحربش ان قرار ايقاف خدمة الخبر ورفض تسليم اصحاب الخدمة قرار الايقاف هو حلقة في سلسلة النهج الاستبدادي بعد الانقلاب الثالث على الدستور.

وانتقد النائب السابق وليد الطبطبائي القرار قائلا:  نرفض القرارات البوليسية للحكومة بإيقاف خدمة الرسائل للخبر وغيرها وهذا يدل على غباء سياسي بمحاصرة والحد من نقل تصريحات المعارضة.

اما النائب السابق محمد الدلال فاعتبر ان هذا هو القمع ! وقال: توقفت خدمة الخبر (المسجات) ولمدة اسبوعين بعد قرار المواصلات كعقوبة..والمصيبة ان الوزارة رافضه تسلم كتاب رسمي بأسباب الايقاف !

واستغرب الناطق باسم كتلة التنمية و الاصلاح الدكتور فيصل المسلم : وزارة الاعلام تحيل صحف للنيابة وتوقف خدمات اخبارية لتغطيتها أحداث الحراك السياسي وتغض الطرف عن قنوات وصحف وخدمات اخرى تتجاوز القانون منذ سنوات.

من جهته رأى النائب السابق عبدالرحمن العنجري ان قيام وزاره الاعلام بوقف الخدمات الإخباريه بدون تسليمهم رسميا الاتهامات يدل علي ضعف حجة لوزاره. وقال : ياوزير الاعلام انت وزير ديمقراطي مطلي.

Copy link