منوعات

زعيم الطائفة اليهودية بإيران: الحاخام الإسرائيلى الذى أباح الزنا يستحق الرجم

وصف زعيم الطائفة اليهودية فى إيران الحاخام ما شاء الله جلستانى نجاد اليوم، الخميس، وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبى ليفنى بأنها لا دين لها، مشددا على تحريم مزاعم الحاخام الإسرائيلى اراى شفات التى أباح فيها للنساء اليهوديات ممارسة الجنس مع العدو للحصول على معلومات استخباراتية، وأن قائلها يستحق الرجم.

ونقلت وكالة أنباء (فارس) الإيرانية عن جلستانى نجاد قوله إن الدين اليهودى لا يصرح بهذه الأعمال على الإطلاق، وهذا العمل فى ديننا محرم، ووفقا للأوامر الصريحة فى الوصايا العشر فلا يحق إطلاقا لأى شخص أن يرتكب الزنا”.

وأضاف “أن الحاخام اراى شفات يعتبر مرتدا ومفسدا فى الأرض حسب تعاليم التوراة، وأن حكمه فى التعاليم الدينية هو الرجم”، مشيرا إلى أن مجموعة الأفكار والأهداف الصهيونية تختلف تماما عن الدين اليهودى.. والإسرائيليون لا يعيرون أدنى اهتمام لأوامر التوراة، لذا من الطبيعى أن يقدموا على أى عمل حتى الزنا من أجل تحقيق أهدافهم”.

يشار إلى أن ليفنى قد صرحت فى وقت سابق بأنها أثناء عملها بجهاز الموساد الإسرائيلى قامت بالعديد من العمليات الخاصة بغرض الابتزاز الجنسى والقتل، والتى كان من أبرزها حوادث قتل فلسطينيين وعلماء عرب وإسقاط شخصيات مهمة بينهم عرب لابتزازهم سياسيا لصالح الموساد.

كما أن الحاخام اراى شفات – الذى يعد أحد أكبر وأشهر الحاخامات فى إسرائيل- قد أباح للنساء الإسرائيليات ممارسة الجنس مع الأعداء مقابل الحصول على معلومات مهمة، بدعوى أن الشريعة اليهودية تسمح بذلك.

Copy link