محليات

جمعية حقوق الإنسان تستنكر اعتداء شكري النجار على مديريها: طرده وأهانه

استنكرت الجمعية الكويتية لحقوق الانسان  تعدي واهانة احد اعضائها وهو مدير جمعية حقوق الانسان المحامي محمد الحميدي من قبل القيادي في وزارة الداخلية العقيد شكري النجار اثناء مراقبته ورصده للتجمعات يوم الأحد 11/4، حين كان يخاطب العميد علي ماضي لتسهيل عملية خروج المتظاهرين بعد انتهاء المسيرة للذهاب الي سياراتهم حيث فاجأه العقيد شكري النجار وقام بالتعدي عليه  وطرده وتعمد اهانته دون وجه حق امام جموع افراد الداخلية، بحسب ما جاء في بيان الجمعية.    
وقال البيان: “هذا الاعتداء على مدير الجمعية يعتبر اعتداء على كيان الجمعية واعضائها ككل، وان ما قام به النجار يمثل اخلالا بحسن التعامل مع المراقبين المحايدين لهذه التجمعات وقد حرصت كل القوانين المحلية والدولية حماية هذه المنظمات وافرادها، وأهمها ما جاء في إعلان حماية المدافعين عن حقوق الانسان الصادر من الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي صدر في سنة 1998 واذا كان هذا التعامل مع احد افراد هذه الجمعية بهذا التعدي وهذه الطريقة، فكيف هو تعاملهم مع منظمي التجمعات من المواطنين الذين لا حول لهم ولاقوة، ونحن من هنا نرفض هذه الممارسات التي يقوم بها هذا القيادي ولا نرضى بها ولا نسمح له بالتعدي”.
وتابع البيان: “ومن هنا فاننا نوجه خطابنا لوزارة الداخلية بمحاسبة هذا الضابط عن هذه الممارسات الفردية غير المسؤولة والتي تضر بسمعة الكويت محليا وعالميا، وهل ياوزارة الداخلية عملكم هو اهانة المنظمات والجمعيات المطالبة والمدافعة عن حقوق الانسان!!!!، ومن هذا المنطلق فاننا ندعو جميع مؤسسات المجتمع المدني وهيئات حقوق الانسان بالتدخل والاستنكار لهذا التعدي حيث ان هذه المؤسسات تمارس دورها الحيادي برصد الانتهاكات الانسانية”. 
Copy link