محليات

نقابة الكويتية : الدستور ليس أيقونة نحتفظ بها في الفاترينة

اكدت نقابة العاملين بمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية والشركات التابعة لها ان “الدستور ليس ايقونة نحتفظ بها في «فاترينة» خوفاً عليها من العبث، ولكنه وثيقة شعبية تضمن الحريات وتصون حقوق المواطنين وطموحاتهم.” ومشدداًعلى أن “دستور 62 لم يكن ابداً منحة ولا هبة، ولكنه جاء استحقاقاً تاريخياً لمطالبات قديمة للشعب الكويتي بمشاركة ديمقراطية.”


وقال أمين سر النقابة حسين صالح حبيب بمناسبة العيد الذهبي للدستور الكويتي الصادر في يوم 11 نوفمبر 1962 وبلوغه الخمسين ربيعاً أن “الدستور الكويتي ربيعنا الدائم وسياجنا الواقي للسلم الأهلي وحصننا المنيع لوحدتنا الوطنية وملاذنا الآمن للتمسك بالحقوق والحريات الديمقراطية.”


واشار إلى “أننا أحوج ما نكون في هذه الأيام العصيبة واللحظات الفارقة في تاريخ كويتنا الغالية إلى التمسك بالدستور، في ظل الظروف التي نعانيها أكثر من اي وقت مضى.” متوجهاً إلى “جموع الشعب الكويتي لكل شاب وفتاة لكل رجل وإمرأة ولكل من يعيش على هذه الأرض المعطاء أن يضع الكويت فى قلبه وأن يدافع عنها ويضحي من أجلها، وأن يحتفل الكل في هذا اليوم الذي وضع كرامة الإنسان الكويتي فوق كل اعتبار، ويجب أن نضع الوطن الغالي على طريق الرقي والتقدم والرخاء ليحتل المكانة المرموقة بين الدول.

Copy link