محليات

“التجمّع السلفي” في (الثالثة) محتار بتمرّد قواعده .. !!

تأثرت بعض الكتل السياسية في الحملة الشعبية الكبيرة لمقاطعة الانتخابات القادمة، وصدرت فتاوي متباينة ما بين محلله ومحرمة للمشاركة في الانتخابات، كان “التجمّع السلفي” أكثر المتضررين بهذا الاختلاف. 
وطالبت قواعد “التجمّع السلفي” بضرورة مقاطعة الانتخابات القادمة، وتم إبلاغ البعض منها شفويًا بالمقاطعة في الأولى والرابعة والخامسة، وحاول “أحمد باقر” تزكية النائب السابق “علي العمير” في الثالثة، في اجتماع لهم بديوان (العمير).. ساعيًا إلى اقناع أنصار “التجمّع” بضرورة مناصرته، ولكن (البعض) وافق على المشاركة بشرط إصدار بيان يدعو للمشاركة.. وإلى الآن لم يحسم “التجمّع السلفي” في الدائرة الثالثة موقفه من انتخابات مجلس الأمة المقبلة.
“التجمّع” الآن غير قادر على إصدار بيان له في الثالثة لإظهار موقفه النهائي من الانتخابات.. وكان موقف التجمّع حاسم في الثانية، بإصدار بيان المقاطعة بعد نزول “عبدالرحمن الجيران”، مما سيجبره على التراجع.
هذا الموقف المتباين داخل “التجمّع” بالثالثة، سينعكس أكثر في الانتخابات القادمة، مما سيشتت أصوات قواعده القليلة التي طالبت بالمشاركة.
Copy link