منوعات

الداخلية المصرية تستنفر لحماية الأهرامات وأبوالهول

أكدت مصادر في وزارة الداخلية المصرية أن قوات الأمن تتعامل بجدية مع الدعوة التي أطلقها أحد شيوخ الحركة السلفية الجهادية بمصر لهدم الأهرامات وتمثال أبوالهول، خاصة أن صاحب الدعوة سبقت له المشاركة في تحطيم تمثال بوذا في أفغانستان قبل 10 أعوام.
وأوضحت المصادر أن أجهزة الأمن تتخذ الاحتياطات اللازمة لمنع مخالفة القانون أو الاعتداء على الأملاك العامة أو الكنوز الأثرية، بما في ذلك منطقة الأهرامات بمحافظة الجيزة، حسب ما جاء في صحيفة “الشرق الأوسط”.
وكان القيادي بالدعوة السلفية الجهادية مرجان سالم الجوهري قد نادى بتحطيم تمثال أبوالهول والأهرامات والتماثيل في مصر، وذلك في لقاء له على قناة “دريم 2” السبت الماضي، معتبراً أن “المسلمين مكلفون بتطبيق تعاليم الشرع الحكيم، ومنها إزالة تلك الأصنام كما فعلنا بأفغانستان وحطمنا تماثيل بوذا”.
Copy link