سبر أكاديميا

ضمن فعاليات حملة رواد الاختراع
جامعة الكويت تنظم محاضرة عن مخترعي الخليج 2012

نظمت جامعة الكويت محاضرة علمية بعنوان (مخترعو الخليج 2012) بحضور نخبة من المهتمين ضمن فعاليات الحملة الخليجية الأولى لصناعة رواد الاختراع.
وقال المدير التنفيذي للحملة الخليجية الأولى لصناعة رواد الاختراع المؤلف والمدرب في الاختراع والابتكار المهندس مهند بن جبريل أبودية في محاضرته ان العالم يتغير من عصر الى عصر ومن متغير الى آخر بين فترة وأخرى بتغيرات اجتماعية وسياسية واقتصادية وتقنية.
وأشار الى ان التقنية قامت بدور مهم في نقل العالم من حضارة الى أخرى وان ريادة الاختراع تكون من خلال الانشطة التي يقدمها الانسان للوصول الى فكرة جديدة قابلة للتطبيق على ارض الواقع لاسيما ان هناك افكارا غيرت العالم عبر الاختراعات التي قدمت مضيفا ان الكثير من الافكار لم تستمر بسبب عدم تسويقها بشكل جيد ما ادى الى عدم انتشارها.
وذكر ان العالم العربي يعاني من العديد من المشاكل خاصة بعد ان يصل المخترعون الى نهاية الطريق المتمثل في ريادة الاعمال مبينا انه من الملاحظ ان نسبة كبيرة منهم يدخلون السوق ويخرجون بصورة سريعة بسبب المنافسة القوية في عملية تقديم المنتج.
وأوضح أبودية ان الحل يكمن في الجمع بين الاختراع وريادة الاعمال كي نخرج بمصطلح ريادة الاختراع مؤكدا ان الحل لايكمن في الدعم المالي فقط بل في تقديم المعرفة بشكل مستمر لاسيما ان هناك الكثير من الاسئلة التي اذا تمت الاجابة عليها نكون قد تخطينا الكثير من المصاعب التي تواجه صاحب الاختراع.
وطرح مجموعة من الاسئلة التي تسبق الدخول الى عالم ريادة الاختراع وتتمثل في كيفية الدخول الى عالم الريادة من قبل صاحب الاختراع وكيفية الحديث عن اختيار المنتج وتحديد هدفه وطريقة تحديد افكار منتجك وتصميمها.
وذكر أبودية ان الخطوات التي تؤدي الى ريادة الاختراع تبدأ عادة من وجود الارادة الفعلية عند المخترع مشيرا الى ان هناك احتياجات لا تكون واضحة لعملية المنتج وتكون مختبئة نوعا ما ويصعب ملاحظتها حيث يكمن حلها من خلال التعرف على مصادر المعلومات.
وقال ان الهدف يكمن في تحليل اسباب الانتاج والبحث عن افضل استهداف للمنتج وتحديد هدف المنتج اضافة الى وجود مرحلة التطوير التي تبدأ من خلال تحديد نوع المنتج كي نبدأ في عملية تحليله بشكل عام.
وأضاف أبودية انه بعد تصميم المنتج لابد ان يتم تجربته من خلال النماذج الاولية او تطبيق نظام المحاكاة المعتمدة الى أن تأتي مرحلة التقييم التي تستخدم فيها طريق الجيمات الاربعة وهي تحقيق جودة منتجك وجدته وجاهزيته والجدوى الاقتصادية منه لتقرر بعدها مصيره.
واشار الى انه يمكن حماية المنتج من خلال اختيار الحماية الفكرية المناسبة التي تكون عادة في مرحلة النموذج النهائي للمنتج اما عملية تسويق المنتج فهي تنطلق من عدة مراحل وهي تحديد الاسواق المستهدفة واختيار طريقة الاستثمار المناسبة وتجهيز خطة العمل التجارية والبحث عن التمويل وتوقيع اتفاقية الاستثمار.
يذكر ان فعاليات الحملة الخليجية الأولى لصناعة رواد الاختراع (مخترعو الخليج 2012) انطلقت في ال15 من سبتمبر 2012 بتنظيم من اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي التابع للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي والأمم المتحدة واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لدول غربي آسيا (الإسكوا) ومركز اسطرلاب للتدريب المتخصص في تدريب المخترعين.
Copy link