شعراء سبر

يا الشهيد الشجاع

على طريقته… يودع الشاعر شافي سلمان العجمي الشهيد سعيد معدي القحطاني الذي أسلم الروح إلى باريها وهو يقاتل إلى جانب الجيش السوري الحر ضد طاغية الشام.
العجمي لم يجد أفضل من الشعر كي يعبر به عن مكنونه، لعله يفي للقحطاني شيئاً من حقه، وهو الذي ترك الأهل والأحبة سعياً إلى ما هو خير وأبقى:

يا بو معدّي بعد طوي الدهر للشراع  
أقولها والنظر له دمعـــةٍ هلّها  
يوم إن غيرك من الذلّه لبس له قناع  
لبسك حرير الجنان ومنزلك ظلّها  
بإذن العزيز الحكيم إمفرّق الإجتماع  
للساعه اللي إبيجمعنا على حلّها  
شفنا وشفت وعجزنا لا نحل النزاع  
في ديرتن من طغا الظلّام يا ملّها  
إمحلّلين الحرام وحارمين الجياع  
منهم كبود النشاما ما برد غلّها  
وجاتك إحميّا هل الدين وضراوة إسباع  
يوم النفوس الذليله رامت إلذلّها  
أقدمت ما شرت أحد وقت إحتكام الصراع
عجلن على جنّة المولى و شفقن لها
طلت وقصر منْك قدْر إمشيّدين القلاع
اللي طلايع جحافلهم مثل قلّها
فالله يبيحك ويسكنْك الجنان الوساع
أنشهد إنّك حويت المرجله كلّها
منّك عرفنا الشجاعه يالشهيد الشجاع
شجاعتن ما بها شك .. وعلى حلّها

Copy link