محليات

السميط: الملاحقات الأمنية للمغردين نقطة سوداء على جبين الديمقراطية

وصف رئيس الإتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت عبدالرحمن السميط ما تقوم به وزارة الداخلية من إلقاء القبض على مجموعه من المغردين وبطريقة بـ “النقطه السوداء” على جبين الديمقراطية التي تتمتع بها دوله الكويت، مذكراً  بما ينص عليه دستور هذه البلاد وهو  أن الكويت دولة قانون ومؤسسات ودوله ديمقراطيه يتمتع فيها أبناء هذا الوطن بمساحه واسعه من حريه الرأي. 
وقال السميط: لا نرضى بالفوضى والتطاول على الذات الأميرية حيث أنها خط أحمر بالنسبة لنا وقد تربينا في الكويت على أن نكون اسره واحده ولكننا في الآونة الأخيرة نرى أن هناك تعسف في استخدام السلطة من بعض المسؤلين بالدولة، موضحاً أن هذا الإسلوب غير حضاري ولا يمت للديمقراطيه الكويتية بأي صله وإنما هو أقرب منه لشريعة الغاب من دوله المؤسسات علما بأن سمو امير البلاد سبق وان أعلنها أكثر من مره بان الكويت هي دوله ديموقراطية تحترم الدستور والقانون.  
وتابع: ما نراه الآن من تعامل وزاره الداخلية مع المتهمين وكأنهم مدانيين والقبض عليهم وكأنهم جناه صدرت بحقهم أحكام قضائيه والقاعدة القانونيه المعروفة تنص على أن المتهم برئ حتى تثبت إدانته والتي يجهلها الكثير منهم  ونحن من منطلق حبنا لهذه الأرض وحبنا لأسره الحكم نطالب وزاره الداخلية بحسن معاملة المغردين الذين قبض عليهم ومعاملتهم على أساس أنهم مواطنين متهمين والتحقيق والتعامل معهم على ضوء ذلك ولحين صدور أحكام قضائيه بحقهم أما البراءة أو الإدانة  ولكن الأساليب البوليسية القمعية التي يتم إتباعها الآن مرفوضة وتتعارض مع الدستور وتوجيهات سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه، حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه تحت قيادة سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين.
Copy link