مجتمع

التعريف بالإسلام فرع القيروان استضافت الحجرف و العويد

  زار لجنة التعريف بالإسلام “مكتبي القيروان والصليبية” كل من الأمام والخطيب بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية الشيخ / بدر الحجرف و الأمام والخطيب بوزارة الاوقاف والشئون الإسلامية الاديب والمؤرخ / عبدالعزيز العويد وكان في استقبالهم مدير المشاريع الخيرية باللجنة / جودة الفارس وموظفي مكتب القيروان /غازي الشمري وعبدالله الطواله والذين رحبوا بالضيوف الكرام مثمنين دورهم البارز في تفعيل رسالة اللجنة الدعوية .  
ومن ناحيته شدد / الحجرف علي اهمية الدور الدعوي والتوعوي الذي تقوم به لجنة التعريف بالإسلام مؤكدا بان عمل اللجنة ” مميز وجبار ” كونها تعمل علي انقاذ الناس من الظلام إلي النور، وأوضح بانه من فضل الله تعالي علي اهل الكويت والجاليات الوافدة من محبي الدعوية ، ان غير المسلمين هم الذين يأتون إلي هذه الديار المباركة ، ونحن مأمورون بتعريفهم بالإسلام وفق اسلوب حضاري وراقي يتواكب مع العصر ، اما الهداية فهي بيد الخالق جل جلاله لا ينازعه فيها سلطان فلا يصح أن يعيش غير المسلم سنوات في الكويت ولا يعرف عن الإسلام شيئا ، مشيداً بالمتابعة المميزة التي تقوم بها لجنة التعريف بالإسلام والتي بدورها تعكس مدي الاهتمام التي تقدمه اللجنة للمهتدين الجدد من انشطة ولقاءات ومحاضرات ومسابقات والتي تهدف إلي تنمية ثقافتهم الإسلامية وشحذ وازعهم الديني .
ومن ناحيته اعتبر المؤرخ والأديب/ عبدالعزيز العويد لجنة التعريف بالإسلام منارة دعوية تستحق ان تفتخر بها الكويت من حيث آليتها الدعوية وخطتها الاستراتجية وعملها المنظم وتسيرها لرحلات العمرة والحج باستمرار واحتضانها ورعايتها للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة وغير المسلمة ، واقامة الأنشطة الثقافية والتوعوية للعمالة الوافدة وإقامة ولائم إفطار الصائم وغيرها من مشاريع اللجنة الخيرية ، فاللجنة غدت بفضل الله شامة علي جبين هذا الوطن ، ووفد إليها الأشقاء الخليجيون يطمحون في نقل تجربتها الدعوية المباركة في بلدانهم  .
وأختتم العويد: بان اللجنة بفضل الله وتوفيقه تحظي بسمعة طيبة لدي أهل الكويت والذين يحرصون علي  متابعة فعالياتها باستمرار نظراً لدورها الهام الذي تقوم به سواء الدعوي او التوعوي . 
وقدم الفارس للزوار نبذة عن إنجازات اللجنة خلال شهر رمضان المبارك نالت اعجاب الزوار واختتم كلمته مثمنا زيارة الحجرف والعويد لمكتبي القيروان والصليبية ، معتبراً الزوار شركاء في نشر رسالة الإسلام ، وحث الفارس كل من لديه صديق أو زميل أو جار له ان يعرفه بالإسلام فطوبي لمن كان سبباً في خروج نفس من الظلام ودخولها نور الرحيم الرحمن.
Copy link