مجتمع

في إنجاز تاريخي بعد 13 عاما من عدم الجدوى الاستثمارية للفرع القديم
محمد الدجيني: مركز حيوي متكامل لتعاونية العارضية في “الصناعية” يضم 3 بنوك ومطعم

زف رئيس مجلس إدارة جمعية العارضية التعاونية محمد مطلق الدجيني البشرى لعموم المساهمين بتوسعة فرع جمعية العارضية الصناعية من 400 متر مربع إلى 600 متر مربع، ليكون سوقا مركزيا حيويا متكاملا يعمل على مدار الساعة، ويقدم الخدمات للعاملين في تلك المنطقة. 
 
ويعد هذا الإنجاز تاريخيا، فبعد 13 عاما بذلت عبرها جهود كبيرة اصبح هذا المركز انجازا على أرض الواقع فالمركز الجديد سيعمل على تحسين الوضع المالي للجمعية والارتقاء به، وهو قيمة مضافة لعمل مجلس الإدارة الحالي من خلال إقامته سلسلة من المشروعات التنموية الهادفة التي ترفع نسبة المبيعات، وبالتالي تزيد من الأرباح وتساهم في تقوية المركز المالي ووضع الجمعية في مصاف الجمعيات المتقدمة. 
 
وقال الدجيني إن هذا الإنجاز هو مسك الختام الذي أقدمه لإخواني المساهمين، فالموقع سيتحول إلى مركز خدمي على أعلى المستويات، حيث سيستفيد منه جميع العاملين الذين تغص بهم المنطقة، موضحا أن مما يميز الفرع الصناعي الحجم الكبير الذي أصبح يتمتع به، لتلبية احتياجات الأعداد الكبيرة من العمالة.
 
وذكر أنه بعد دراسة طويلة لاحتياجات المنطقة تبين أنها بحاجة إلى وجود فروع للبنوك، فقمنا على الفور باستخراج تراخيص لـ 3 بنوك عاملة في هذا الفرع لتحصيل استثمارات مميزة، ومبالغ مالية تضاف إلى العوائد المميزة التي وصلت إليها الجمعية خلال الفترة الأخيرة.
 
وأشار إلى انه تم استثمار مطعم بمساحة 200 متر مربع لتخديم العمالة في تلك المنطقة والمناطق المجاورة، إلى جانب تخصيص مواقف للسيارات لخدمة رواد الفرع في ظل الكثافة العمالية والازدحامات المرورية التي تتسبب بها الطبيعة الصناعية لهذه المنطقة.
 
وكشف الدجيني عن أن الأمر لن يتوقف عند هذا الحد، فالتطوير مستمر والإنجازات ستتوالى، حيث سيتم قريبا إنشاء سرداب كبير لاستغلال المساحة الإجمالية لهذا المركز بالشكل الأمثل، بما يعود بالفائدة أكثر على النتائج المالية.
 
واختتم رئيس مجلس إدارة جمعية العارضية التعاونية محمد مطلق الدجيني بأن العمل الذي قمنا به ما هو إلا ثمرة جهود مضنية ومستمرة تمت للرقي بمستوى الخدمات المقدمة والمشاريع التنموية التي ستسهم في تحسين المركز المالي ودعمه.
Copy link