رياضة

رغم الفوز بثلاثية على تشيلسي
هجوم الـ(يوفي) يثير علامات استفهام

اقترب يوفنتوس من الوصول لدور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم لأول مرة في أربعة مواسم لكن تبقى هناك علامات استفهام حول هجوم الفريق من شأنها أن تؤثر بالسلب على فرصه في المنافسة على اللقب.
ورغم أن الفوز على تشيلسي الانجليزي بطل أوروبا 3-صفر أمس الثلاثاء كان رائعًا، فإن الفضل في ذلك يعود في الأساس إلى خط الوسط القوي المكون من خمسة لاعبين بقيادة الرائع أندريا بيرلو.
وأجاد فابيو كوالياريلا صاحب الهدف الأول وزميله في الهجوم ميركو فوتشينيتش أمس الثلاثاء في التعامل مع الرقابة الدفاعية المفروضة لكنهما أهدرا العديد من الفرص السهلة.
وتسبب فوتشينيتش – الذي يتعرض لانتقادات بسبب لعبه الفردي في كثير من الأحيان – في شعور جماهير يوفنتوس بالغضب في الشوط الثاني عندما سدد كرة من زاوية ضيقة رغم عدم امتلاكه تقريبا لفرصة في التسجيل.
وبعد فترة قصيرة أهدر المهاجم ذاته فرصة أخرى بعدما سقط على الأرض عقب اشتراك مع جاري كاهيل مدافع تشيلسي مطالبا باحتساب ركلة جزاء بدلا من التسديد في المرمى.
وأخطأ كوالياريلا أيضا في محاولة التسجيل من زاوية ضيقة بدلا من التمرير لزميله الموجود في موقع أفضل ستيفان ليختشتاينر الذي لم يكن سيجد صعوبة في احراز الهدف.
وجاءت كل هذه الفرص عند تقدم يوفنتوس 1-صفر وكان يمكن أن يعاقب بطل ايطاليا الذي منح فوزه دفعة كبيرة للدوري الايطالي المتعثر على ذلك أمام منافس أفضل.
وبذل يوفنتوس مجهودا للتعاقد مع مهاجم بارز منذ فترة طويلة ودخل سباق التعاقد مع سيرجيو أجويرو قبل أن ينتقل إلى مانشستر سيتي الانجليزي منذ أكثر من عام واحد.
لكن بدلا من ذلك تعاقد يوفنتوس مع فوتشينيتش مهاجم الجبل الأسود مقابل 15 مليون يورو (19.20 مليون دولار) من روما وتسبب اللاعب في غضب الجماهير أحيانا بسبب اللعب بشكل فردي.
ولا يلعب سيباستيان جيوفينكو – الذي سجل الهدف الثالث بعد مشاركته كبديل أمس – بانتظام منذ انتقاله إلى يوفنتوس قادما من بارما قبل انطلاق الموسم الجاري.
وعانى أليساندرو ماتري أيضا في اللعب بانتظام هذا الموسم كما غاب سيموني بيبي طويلا بسبب الإصابة ويشارك الدنمركي نيكلاس بندتنر المنضم من أرسنال بشكل نادر.
وخلاف ذلك كله يجري انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس العديد من التغييرات في خط الهجوم وهو الأمر الذي تحدث عنه كوالياريلا بعد المباراة.
وقال كوالياريلا للصحفيين “ليس من السهل أبدا التعامل مع هذه التغييرات لكن المدرب كان واضحا معنا عندما قال إنه سيستخدم سياسة التناوب بين المهاجمين الخمسة.”
وأضاف “يحدث أن يلعب مهاجم واحد ثلاث مباريات متتالية ثم يجلس على مقاعد البدلاء.. يشعر المهاجم بالسعادة دائما عندما يسجل هدفا.. هذه المباراة الثالثة لي على التوالي وهو ما لم يحدث منذ نحو عامين.”
ورغم ذلك كان أداء يوفنتوس بمثابة تحذير لباقي فرق أوروبا أن بوسعه الظهور بشكل قوي.
وقال جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس “كانت ليلة رائعة.. عندما تقدم عرضا قويا مثل هذا يكون بمثابة الرسالة الموجهة لكل اوروبا وايطاليا.”
وأضاف حارس مرمى منتخب ايطاليا “شكك الناس في مستوانا لكن اذا لعبنا بهذا الشكل سيكون بوسعنا ان نرد عليهم. لعبنا بشكل أفضل في كل النواحي وبمزيد من الدقة كان بوسعنا تسجيل المزيد من الأهداف.”
Copy link